الرئيسية > اخبار حصرية

أنهت حياتها بعد أن أهينت بسبب دورتها الشهرية

  • الإثنين 16 سبتمبر 2019 - 14:00 | لالة فاطمة لالة فاطمة

انتحرت طالبة كينية تبلغ من العمر 14عاما، بعد أن أنبتها أستاذتها بسبب تلطيخ ملابسها أثناء دورتها الشهرية.

حسبما أفادت صحيفة ديلي نيشن، قالت والدتها إن المعلمة وصفتها بأنها “قذرة” أمام زملائها في الدراسة لأنها حصلت على بقع دم في ملابسها من الدورة الشهرية ولم تجد الفوطة الصحية، وأضافت ” عندما لطخت الدماء ملابسها، طلبت منها مغادرة الفصل والوقوف في الخارج”.

عادت الفتاة المراهقة إلى المنزل من مدرسة تشعر بالإهانة وشنقت نفسها بقطعة قماش، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المدينة.

تم إغلاق المدرسة بعد أن احتج الآباء في الخارج للمطالبة بإجابات حول دور المعلم في القضية، حسبما ذكرت صحيفة ديلي نيشن.

للإشارة، واحدة من كل 10 فتيات في جنوب الصحراء تتغيب عن المدرسة بسبب الدورة الشهرية، وتعد الدورة الشهرية موضوعا حساسا في العديد من الدول، تتعرض النساء بسببها للتمييز والعنصرية والإقصاء من مختلف النشاطات.

سمية بنصات (صحفية متدربة)

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...