الرئيسية > اخبار حصرية

الأكياس المرافقة للحمل سرعان ما تختفي وليست لها أضرار

  • الثلاثاء 30 يناير 2018 - 14:04 | جميلة كاهي

تعاني معظم السيدات من مشاكل صحية، خلال فترة الحمل، وتعتبر ظهور الأكياس المرافقة للحمل إحدى هذه المشاكل، فماهي طبيعة هذه الأكياس؟ وهل تشكل خطرا على الحامل؟ وهل الوضع يتطلب معاملة خاصة أم الأمر عادي؟ هذا ما سنجيب عنه من خلال لقائنا بالدكتور عمر الصفريوي، اختصاصي في أمراض النساء والولادة.

ما هي طبيعة الأكياس الموجودة برحم المرأة الحامل؟

إن الأكياس المرافقة لفترة الحمل، هي عبارة عن أكياس طبيعية بنسبة 90 في المائة، وهي تظهر نتيجة لفائض صغير في نشاط المبيض. وتشخيصها يتم عبر رؤيتها على جهاز الموجات الفوق صوتية في فترات الحمل الأولى.

هل هذا يعني أن دورها إيجابي؟

نعم، هذه الأكياس تفرز هرمونات تعمل على الحفاظ على الجنين. وليست لها أية سلبيات أو أضرار جانبية، وهي غالبا ما تختفي لوحدها خلال الأسابيع الأولى من الحمل.

متى يمكن للمرأة الحامل أن تتخوف من وجود هذه الأكياس؟

يمكن للمرأة الحامل أن تتخوف من وجود هذه الأكياس، إلا في حالة واحدة، وهي عند الزيادة في حجمها، وهذه الحالة استثنائية. إذ غالبا، وكما سبقت الإشارة، يختفي الكيس في الثلاثة أشهر الأولى.

غالبا ما تشتكي المرأة من آلام في حال وجود كيس مع الجنين؟

نعم تشتكي المرأة الحامل، والتي تعاني من وجود كيس أو كيسين، من الألم، وهي عادية  ولا تثير القلق. لكن في المقابل قد تتسبب بعض أنواع الأكياس بآلام شديدة، في هذه الحالة يصف الطبيب الاختصاصي بعض الأدوية المهدئة للآلام.

هل هذا الوضع يتطلب تعاملا خاصا من طرف المرأة؟

أبدا، وإنما يجب عليها أن تتصرف بشكل عادي. وبالرغم من أن هذا الكيس يختفي عادة من تلقاء نفسه في غضون بضعة أسابيع، إلا أنه يمكن أن ينمو ويسبب نزيفا داخليا متسببا ألم الحوض أو البطن.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة