الرئيسية > اخبار حصرية

البرنامج الغذائي والرياضي للقضاء على الوزن الزائد

  • الجمعة 12 مارس 2021 - 21:00 | سمية بنصات

تُعَرَّف السمنة بأنها تلك الحالة الطبية التي تتراكم فيها الدهون الزائدة بالجسم، إلى درجةٍ تتسبب معها في وقوع آثار سلبية على الصحة، مؤدية بذلك إلى انخفاض متوسط عمر الفرد أو إلى وقوع مشاكل صحيةٍ متزايدة، هذا ما سنتطرق إليه مع بشرى الودغيري أخصائية في التغذية والحمية  والتي ستقدم لنا البرنامج الغذائي الصحي والمتوازن الذي يجب اتباعه.

ماهي مخاطر السمنة؟

بكل تأكيد فالسمنة مسؤولة عن الكثير من الأمراض القاتلة التي تودي بحياة كثير من الناس، فقد أكدت دراسات أجريت مؤخرًا أن نسبة الوفاة الناجمة عن الوزن الزائد تصل من 14 إلى 20 في المائة من إجمالي الوفيات، كما أن السمنة من أكبر العوامل المؤدية للموت المبكر والمفاجئ، حيث أشارت الدراسات أيضاً إلى أن هناك 1260 شخصاً من بين كل مليون شخص يتعرضون للوفاة المبكرة كل عام بسبب أمراض متنوعة تتعلق بالسمنة.

ولا تقتصر مخاطر السمنة على ارتفاع احتمالات التعرض للوفاة المبكرة فقط، بل تشمل أيضاً زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والرئة فالوزن هو حمل على القلب والرئتين فيحتاج كل منهما إلى مجهود مضاعف، فمريض السمنة معرض للذبحة الصدرية، وحدوث الجلطات والإصابة بمرض السكري، حيث إن 30 في المائة من المصابين بالسمنة مصابون بداء السكري رقم 2. و ارتفاع ضغط الدم، حيث تشير الإحصائيات إلى أن ثلثي المصابين بارتفاع ضغط الدم يعانون من الإصابة بالسمنة، وارتفاع الكولسترول في الدم، وبعض أنواع السرطان “الثدي والبروستاتة والقولون والرحم».
 كما أن السمنة قد تؤدي كذلك إلى الإصابة بالحصوات المرارية، الاضطرابات الهرمونية، الفشل الكلوي، وخلل في النشاط الكبدي، إلى جانب تأثيراتها النفسية العديدة…

علاوة على أمراض أخرى كآلام أسفل الظهر والإرهاق وصعوبات التنفس، وبعض الأمراض الجلدية.

ماهو البرنامج الغذائي المنصوح به للقضاء على السمنة؟

يتمثل علاج السمنة في محورين أساسيين، اتباع حمية غذائية متوازنة، وبرنامج لممارسة الرياضة بشكل منتظم.

فبالنسبة للحمية الغذائية الواجب اتباعها، ينبغي أن تكون مدروسة، تناسب طبيعة جسم وعمل ووضع كل شخص على حدة، فبحصول الجسم على جميع المركبات الأساسية وبسعرات حرارية أقل، تؤدي إلى فقدان تدريجي للوزن بدون التأثيرات السلبية على الصحة، والتخفيف من المخاطر المرضية المعروفة عن البدانة وتساعد للوصول إلى الهدف النهائي المنشود، وهو تقويم السلوك الغذائي، بحيث يتم الاعتياد على إتباع نظام غذائي متوازن للمحافظة على الوزن الذي تم الوصول إليه بعد انتهاء فترة الحمية.

لتحقيق أفضل النتائج في إنقاص الوزن أنصح بإتباع ما يلي :

تقليل استهلاك الدهنيات (خصوصا الدهنيات الحيوانية).

الامتناع عن تناول المنتجات المشبعة بالسعرات الحرارية.

اجتناب تناول السكريات السريعة الامتصاص.

تناول النشويات الغنية بالألياف الغذائية كالخبز الكامل.

اختيار طرق طهي صحية كالطهي بالبخار و في الفرن.

الإكثار من تناول الخضروات.

اجتناب تناول اللحوم الغنية بالدهون.

 تناول الحليب و مشتقاته الخالية أو منزوعة الدسم.

 عدم تناول الأطعمة المقلية في الزيت.

تناول الطعام ببطء مع المضغ الجيد.

الإكثار من شرب الماء.

هل للحميات التجارية السريعة المفعول في إنقاص الوزن أثر على الصحة؟

نعم هناك بعض الحميات التجارية والتي يجب تفاديها لأنها تشكل ضررا على صحة متبعيها، فبالرغم من أنها تؤدي إلى نقص سريع في الوزن، إلا أنه عند إيقافها تحدث زيادة تعويضية سريعة وكبيرة بالوزن، بالإضافة إلى نقص المركبات الغذائية الأساسية التي تحدثها تلك الحميات. على سبيل المثال هناك حميات تعتمد على تناول نوع واحد من الطعام أو حميات شديدة انخفاض السعرات.

ماهي نصائحكم لتجنب السمنة؟

للوقاية من السمنة علينا مراعاة بضعة احتياطات أساسية منها: أنه يجب توعية الأطفال وتعريفهم بمخاطر التغذية الغير سليمة، وحثهم على البعد عن الكسل والخمول، وتشجيع ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، والقيام بزيارة الحدائق والمتنزهات أو المشي، مراقبة الوزن بين حين و آخر، وتجنب تناول الأطعمة المصنعة والغير صحية.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة