الرئيسية > اخبار حصرية

الحياة الطبيعية هي التوازن في الأكل ومزاولة الرياضة

  • الإثنين 25 يونيو 2018 - 13:39 | جميلة كاهي

مراكز علاج السمنة أصبحت الوجهة الرئيسية للباحثات عن الرشاقة، فهي مراكز تكون تحت إدارة أطباء للترويض الطبي وأخصائيين في التغذية، يرافقون زوارهم خطوة بخطوة طوال مراحل فترة التخسيس، وهذا ما يحفز النساء للجوء لمثل هذه المراكز، لشعورهن بالأمان، فلا يستسلمن أمام مغريات الطعام .

ومن أجل التعرف على ما تقدمه هذه المراكز، والطرق التي تتبعها في برنامج التخسيس، توجهنا إلى مركزKineHealthkالمتواجد بمدينة الدار البيضاء، لتقدم لنا الدكتورة مريمة كاهي، أخصائية في الترويض الطبي تفاصيل أكثر عن الموضوع.

حدثينا عن برنامج التخسيس، مراحله، النتائج التي تحصل عليها المرأة عند القيام به؟
أول شيء نقوم به عند قدوم المرأة الراغبة في إنقاص وزنها هو الفحص الشامل، يعني أن نتعرف على نسبة الشحوم في جسمها، خصوصا المتمركزة في الأمعاء، كتلة العظام والعضلات، فلتحديد الهدف من برنامج التخسيس يجب أن ندرس العناصر الإيجابية والسلبية المتواجدة في الجسم .
واستهداف الشحوم يكون عبر ممارسة الرياضة والحمية الغذائية، وهذه الأخيرة يجب أن تكون من خلال نظام غذائي متوازن، فالخلل في النظام الغذائي سيجعل المرأة تفقد من كتلها العضلية بدل فقدانها للشحوم، فيصبح جسمها مترهلا ووجهها شاحبا.

ومن جهة أخرى بعد القيام بالفحص الشامل ومعرفة نسبة الشحوم التي يجب حرقها، مثلا إذا كان عليها فقدان 8%  من نسبة الشحوم المتراكمة في جسمها، يجب أن تفقد نسبة 0.8% في الأسبوع، وبعد كل فترة عليها أن تقوم بإعادة ذلك الفحص الشامل.

من هم الأشخاص الذين يلجأون لمثل هذه المراكز؟
هم أشخاص إما يعانون من الوزن الزائد، وهم يشكلون نسبة 70 %، أو أشخاص يعانون من أمراض لا تتقبل الزيادة في الوزن كالسكري، القلب، الغدة الدرقية….وهؤلاء يشكلون نسبة 20 %.

هل لكل شخص برنامج تخسيسي خاص به؟
طبعا لكل شخص برنامج غذائي و رياضي خاص به حسب مقوماته الجسمانية والصحية، ونفس الشيء بالنسبة للآلات .

  بعد إكمال هذا البرنامج والوصول للوزن المثالي، هل سترجع المرأة لمزاولة حياتها الطبيعية دون حمية أو رياضة، أم أنها ستظل محكومة بنظام غذائي معين؟
نعم ترجع لمزاولة حياتها الطبيعية، ولكن الحياة الطبيعية هي التوازن في الأكل ومزاولة الرياضة، فبعد أن كانت المرأة تتبع حمية غذائية خالية من الدهون والسكريات…هل من المعقول أن تعود بعد نهاية برنامج التخسيس لأكل الدهنيات والسكريات بكميات مفرطة، لا أقول بأن تمتنع كليا عن تناولها، ولكن أن تتناولها بكميات قليلة، مع مراعاة النشاط الرياضي الذي تزاوله.

فبعد أن تكون المرأة قد وصلت لوزنها المثالي، لا بد أن نخضعها لفترة تثبيت الوزن، وتكون مدتها نصف مدة برنامج التخسيس، وخلالها تصبح المرأة متعودة على ذلك النظام الغذائي والرياضي الذي كانت تتبعه خلال فترة التخسيس في المركز.

 

 

عبر عن رأيك

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة