الرئيسية > اخبار حصرية

الرباط ..الحافلات الوردية لن تخرج إلى الطرقات

  • الخميس 23 مايو 2019 - 14:02 | مروى الفن

خلف خبر إطلاق الحافلات الوردية المخصصة للنساء بمدينة الرباط تباينا كبيرا، التوضيح من الجهة الرسمية لم يتأخر إذ خرج نائب عمدة المدينة لحسن العمراني بتصريح اليوم ليؤكد انه لا صحة لهذا الخبر و لن تكون هناك حافلة وردية للنساء، كما لا يعتزم إنشاؤها.

وبخصوص الإعلان عن توظيف 180 امراة سائقة لقيادة هذه الحافلات الوردية والتي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي، أشار إلى أن هذا القرار المثير للجدل الذي اتخذه رئيس المجلس الجماعي بالرباط محمد صديقي عن حزب العدالة والتنمية، لمحاربة مضايقة النساء لن يجدي نفعا ولن يجلب حلولا متعمقة للمضايقات والعنف الذي تتعرض له السيدات في الحافلات.

Un bus rose. ROSE !Non seulement je pense à ces jeunes filles et femmes qui seront obligées de monter dedans sous peine…

Publiée par Faty El Jaouhari sur Jeudi 23 mai 2019

Certains parents pourront, tranquillement, obliger leurs filles à n'emprunter que le bus rose. Vive le progrès. Vive le PJD 😢

Publiée par Jamal Boushaba sur Jeudi 23 mai 2019

ومن جهته نفى رئيس المجلس الجماعي للرباط، المهندس محمد صديقي، الذي أُقحم اسمه بتلك الصفة في هذا الموضوع للصحافة وقال في بلاغ له..

“إن كل ما نشر في الموضوع لا أساس له مطلقا من الصحة، وأنه مجرد اختلاق وكذب، يسائلان مقترفيه عن الدواعي الكامنة وراء هذا الافتراء، ولمصلحة من يتم نشر وترويج هذه الأكاذيب؟ ولماذا الزج تحديدا باسم رئيس جماعة الرباط في هكذا مواضيع وفي هذا التوقيت بالذات، والذي تميز بسياق تلبُّس المعارضة بتعطيل مصالح الموطنين عبر نسف الجلسات الثلاث من دورة ماي؟
إن تدبير ملف النقل الحضري ليس اختصاصا حصريا لجماعة الرباط، بل هو من اختصاص مؤسسة التعاون بين جماعات العاصمة، وجماعة الرباط عضو في المؤسسة بمعية جماعتي سلا وتمارة وبقية الجماعات القروية”

وأضاف “إن نشر هذا الخبر، واستغلاله في قراءات مغرضة، فيه إحياء لما تم نشره منذ أكثر من سنتين في الموضوع، حيث تم استغلال تصريح لرئيس المجلس الجماعي للرباط، في اختتام الحملة الوطنية الـ15 لمحاربة العنف ضد النساء، التي تنظمها سنوياً وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، حيث تكلم عن تجربة النقل الخاص بالنساء، محيلا على النموذج الياباني، إذ يتم في مدينة طوكيو تخصيص قاطرات في الميترو للنساء في ساعات الذروة، لقد تم إخراج ذلك التصريح من سياقه الموضوعاتي والمؤسساتي، وتم تصوير الأمر بشكل مغرض على أنه نزوع تمييزي، مما استدعى حينئذ خروج الرئيس ببلاغ رسمي، ينفي مطلقا أي نية للرئيس وللمجلس في اتخاذ أي تدبير في هذا الاتجاه، وأن الأمر يتعلق فقط بعرض تجربة مقارنة في الحد من ظاهرة العنف ضد النساء، وفي سياق غير سياق التدبير الجماعي..”

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...