الرئيسية > اخبار حصرية

السلطان السابق محمد الخامس يشكك في نسب ابنه

  • الإثنين 22 يوليو 2019 - 14:00 | -لالة فاطمة-

بعد شائعة طلاق الملك الماليزي السابق لزوجته ملكة الجمال الروسية، صرح “كوه تيان هوا” محامي السلطان محمد الخامس لصحيفة ستريتس تايمز: “لا يوجد دليل حتى الآن على أن الأب البيولوجي للطفل هو السلطان”.

ونشرت ريحانا أوكسانا بيترا صورتين اليوم على إنستغرام مع ابنها ، معلقة أنها “فخورة بتدفق الدم الماليزي في عروقه، أكتب هذا المنشور ولا أستطيع كبح الدموع … وأعتقد أنه ليس ضروريا لأن هذه دموع السعادة والامتنان.”

View this post on Instagram

Saya sedang menulis dan saya tidak dapat menahan air mata dari mengalir…dan saya rasa tidak perlu untuk menahannya, kerana ia adalah tangisan kegembiraan dan kesyukuran! Saya masih tidak percaya yang saya menerima bergitu banyak mesej yang baik daripada anda semua. Daripada seluruh pelusuk dunia! Dan sudah tentu saya mahu beritahu kepada semua rakyat Malaysia: anda semua berjiwa besar, kerana menerima dan menyokong saya – seorang wanita dari negara asing dan membesar dengan budaya berbeza. Saya sangat bangga darah Malaysia mengalir dalam anak saya dan saya akan lakukan apa sahaja untuk dia membesar selayaknya dengan kasih anda semua. Dalam hidup saya, saya terpaksa menghadapi pelbagai jenis kejahatan, tipu daya dan hasad dengki. Tetapi anda meyakinkan saya bahawa masih ada kebaikan di dunia ini. Kalaulah saya berpeluang, saya mahu memeluk anda semua dengan kegembiraan . Sokongan dan dorongan anda semua amat berharga bagi saya. Mesej masuk tidak henti-henti, saya akan terus berkongsi kisah hidup saya dengan ikhlas dan jujur. Semoga Allah memberkati anda semua, kawan-kawanku! P.S. Hari ini genap 2 bulan umur Leon. Terus membesar dan bahagia si cilik duniaku.❤️

A post shared by Rihana Oksana Petra (@rihanapetra) on

ووعدت بمشاركة أخبار تطور ابنها “ليون” على الإنترنت و تضيف: “اليوم ليون عمره شهرين، استمر في النمو وكن سعيدا يا عالمي الصغير”، ولم تذكر محمد أو علاقتها في المنشور.

وقد أصر “كوه” على أن الزوجين مطلقان في أعقاب حفل إسلامي تقليدي في يونيو عندما طلق محمد زوجته ثلاث مرات بحضور شهود، وهذا هو كل ما هو مطلوب للحصول على الطلاق بموجب الشريعة الإسلامية.

وأضاف كوه، “لقد تم إبلاغ السيدة ريحانة بالطلاق الذي لا رجعة فيه في 22 يونيو 2019 من خلال محاميها ألكسندر دوبروفينسكي وشركاه في روسيا، وتم منحها نسخة من شهادة الطلاق “.

سمية بنصات (صحفية متدربة)

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...