الرئيسية > صحة

الشفاء من الأنفلونزا الموسمية يتم تلقائيا

  • الخميس 12 يناير 2017 - 18:20 | جميلة كاهي

تكثر في هذا الفصل زيارة عيادات الأطباء، بسبب الإصابة بالأنفلونزا. الاختصاصي في أمراض الصدر والحساسية والضيقة الدكتور محمد الزيزي يعرفنا بالمرض، والطرق اللازمة لمكافحته.

ما هي الأنفلونزا؟

الأنفلونزا التهاب يصيب الجزء العلوي من الجهاز التنفسي، أي الأنف، والحنجرة، والقصبة الهوائية، نزولا حتى الرئتين، إذا ما تطورت حالة المريض.

وتنتج هذا الالتهاب عن مجموعة من الفيروسات، التي تتطور سنة بعد سنة.

ما هي أعراض الإصابة بالأنفلونزا؟

لعل أهم عارض من أعراض الإصابة بالأنفلونزا هو ارتفاع حرارة الجسم عن 38 درجة مئوية، بالإضافة إلى شعور المصاب بالإرهاق العام، وألم في المفاصل والعضلات، وسيلان في الأنف، وألم في الحنجرة، وصداع.

وفي بعض الأحيان، قد يشكو المصاب من السعال، ما يشير إلى التهابات في القصبة الهوائية أو في الرئة. وقد يعاني آلاما في بطنه، مصحوبة بإسهال وتقيؤ.

متى تصبح الأنفلونزا خطرا على صحة الفرد؟
يفترض عدم حدوث مضاعفات، جراء الإصابة لدى صغار السن أو الفئات العمرية الشابة، سوى عند الذين يعانون من ضعف في مناعة أجسامهم، فيصابون بالتهابات رئوية، أو التهابات في الجيوب الأنفية، أو القصبة الهوائية، فتتطور الأنفلونزا من فيروس ليصبح بكتيريا يشكل خطرا على الصحة.

وقد تكون خطرا على المسنين، ومن يعانون أمراضا مزمنة في الجهاز التنفسي، كالانسداد الرئوي، أو الربو أو التليف الرئوي، أو نقص المناعة في أي جهاز من أجهزة الجسم، وكذلك لدى مرضى القلب، أو من يشكون من قصور في الكلي.

من هم المعنيون بأخذ لقاح الأنفلونزا؟
لا ينصح أخذ اللقاح من قبل الجميع، بل حصرا من قبل الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 أشهر وسنتين، حيث يقدم لهم على جرعتين، يفصل بينهما شهر، والمصابين بأمراض مزمنة سبق ذكرها.

وهذا اللقاح يقدم الحماية لمتلقيه كل سنة.

ما هي الخطوات المطلوب اتخاذها لتجنب التقاط العدوى؟
تنتقل الأنفلونزا عبر التنفس، والرذاذ الناتج عن السعال، والعطس، الذي يستقر على اليدين أيضا، ولذا يجب:
عزل المريض في المنزل، وتخصيص منشفة له، مع البقاء على مسافة معينة منه. ويفضل وضع قناع على الفم والأنف، حين الاقتراب منه.
عدم مصافحة الآخرين باليد، ومعانقتهم، وتقبيلهم.

غسل اليدين بصورة منتظمة، بالماء والصابون، مع تجنب لمس العينين، والأنف، والفم.

وضع منديل ورقي على الأنف والفم، عند العطس والسعال.

ما هي العلاجات المتوافرة في مواجهة الإنفلونزا؟
يعمل الجسم عادة على محاربة الفيروس، بمعنى أن الشفاء من الأنفلونزا الموسمية يتم تلقائيا،  مع تناول الأدوية المخففة، بالإضافة إلى الفيتامين “سي” لتعزيز مناعة الجسم.
وإذا تطورت حالة مريض الربو، مثلا، يقدم الطبيب العلاج الملائم له، أما إذا أصيب المريض بالالتهابات الرئوية فتقدم أدوية مضادة للالتهابات له وما إلى ذلك، حيث إن كل مريض بالأنفلونزا يصبح حالة بحد ذاتها تتطلب علاجا محددا.

جميلة كاهي

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة