الرئيسية > اخبار حصرية

الشقيقة عذاب يفوق الاحتمال

  • الأربعاء 21 سبتمبر 2022 - 11:00 | سمية بنصات

عن المرض وأسبابه وكيفية العلاج يجيبنا الدكتور فؤاد ليادي، أخصائي جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري.

ما هو تعريف الشقيقة؟

الشقيقة من الأمراض الشائعة، وهي عبارة عن صداع نصفي شديد نابض يستمر إلى عدة ساعات أو حتى أيام، حيث يبدأ الشعور بالألم النابض بقوة في مقدمة الرأس، ثم يمتد إلى أحد جوانب الرأس، ويبدأ هذا الألم بالتزايد مع مرور الوقت.

إن أية حركة، أو نشاط، أو تعرض للضوء أو الصوت العالي يزيد من الألم، وعادة ما يصاحبه التقيؤ. وتأتي الشقيقة على شكل نوبات، ” الشخص ما بين النوبات يكون يكون سليما لا يحس بشيء”، فتجد الشخص المصاب بها يبحث عن مكان هادئ ومظلم من أجل أن يستلقي حتى يخف عنه الألم، وفي الغالب تستمر نوبات الصداع من أربع ساعات إلى ثلاثة أيام في حال لم يؤخذ العلاج المناسب.

تصنف النوبات من الشقيقة الخفيفة: نوبة واحدة إلى 8 في الشهر، والصداع النصفي المتكرر: من 8 إلى 15 نوبة في الشهر، والثالثة هي المتكررة المزمنة: تفوق 15 نوبة في الشهر.

وقد تظهر أعراضها بشكل مفاجئ أو بوجود بعض العلامات كإنذار الشخص المصاب بها، وهذا يختلف من شخص لآخر، ومن هذه العلامات أن يرى المريض ضوءا يلمع ويرى خطوطا تبهر النظر بعدة أشكال، أو الحكة والوخز في الذراعين أو الساقين، وقد تتأثر القدرة على الكلام بالإضافة إلى الشعور بالوهن والعطش والنعاس، وهذه العلامات قد تظهر قبل الصداع بساعات أو بيوم على الأكثر.

 

إذن ما هو العلاج؟

ليس هناك علاج حتمي للشقيقة، لأن سببها الرئيسي غير مفهوم بشكل كامل لحد الآن، ولكن هناك أسلوبان لمعالجة الشقيقة، الأول هو علاج النوبة، والثاني هو تقليل عدد النوبات وأعراضها أثناء حدوثها.

علاج النوبة: هناك أدوية لعلاج النوبة.

تقليل نوبات الشقيقة: ويشتمل هذا النوع من العلاج على بعض الأدوية والتغيير في نمط الحياة، كما يأتي: الأدوية: بعض أدوية الصرع، والكآبة، وارتفاع ضغط الدم أبدت فاعلية كبيرة بتقليل هذه النوبات. وبالنسبة للنساء اللواتي يعانين من الشقيقة في وقت الدورة الشهرية، بعض أدوية البدائل الهرمونية قد تساعدهن أو تغيير وسائل منع الحمل (اللولب).

تغير نمط الحياة: التحكم بالعصبية، والنشاطات التي تقلل من التوتر، والتقليل من ضغوطات الحياة قد تقلل من تكرر النوبات وتقلل من حدتها.

وينصح أيضا بعمل جدول في الأمور التي يعتقد المريض بأنها تزيد من تكرار النوبات محاولا الابتعاد عنها.

وإضافة إلى ذلك تغيير عادات الأكل السيئة من قلة شرب المياه وعدم انتظام وجبات الطعام والإكثار من الأطعمة المضرة، والقيام بتخفيف الوزن، كل ذلك يخفف نوبات المرض ويقلل من حدته. ويجب الانتباه إلى طرق النوم وعدد ساعاته، فالنوم لفترة كافية وفي مواعيد منظمة يقلل من أعراض الشقيقة.

الطب البديل: الوخز بالإبر، العلاج بالأوكسجين ذات الضغط العالي، العلاج بالزيوت الأساسية.

النشاط البدني: هناك دراسة تقول ان المصابين بداء الشقيقة تمرين نصف ساعة كل يوم يقلل عدد النوبات في الشهر.

عبر عن رأيك

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة