الرئيسية > اخبار حصرية

العطلة الصيفية تحدي أمام الآباء للاستمرار في توفير تغذية سليمة لأطفالهم

تغذية سليمة
  • السبت 11 يوليو 2020 - 19:00 | مروى الفن

بعد عام دراسي حافل قضاه التلاميذ بين فصول الدراسة، تحل العطلة الصيفية ويحل معها الترفيه والاستمتاع والابتعاد عن كل ما هو روتيني. وتعد التغذية السليمة لأطفالنا خلال هذه الفترة هاجس كل الأسر وتحدي كبير أمام مغريات ما تقدمه المحلات والمطاعم. عزيزة لكميحي، أخصائية التغذية والحمية تقربنا أكثر من أسس هذه التغذية.

ماهي أسس التغذية السليمة والصحية لأطفالنا خلال هذه الفترة؟

التنظيم هي كلمة المفتاح للتغذية السليمة، فالأطفال لا يلتزمون في الصيف بنظام يومي، وهو وضع يشجع تناول الطعام بشكل غير منتظم وفي ساعات غير اعتيادية، يجب على الآباء بناء نظام يومي بديل وتحديد ساعات معينة للاستيقاظ وتناول الطعام.

فأسس التغذية الصحية السليمة هي بسيطة وغير معقدة، فيجب تناول الطعام من كل المجموعات الغذائية (فواكه، خضر، حبوب كاملة، اللحوم وبدائله ، الحليب ومشتقاته). ونؤكد دائما على تناول الطعام بشكل منظم وليس وجبة واحدة تستمر طوال ساعات اليوم، والحرص على التحضير المنزلي وتقليص استعمال الأغذية المصنعة. فصل الصيف والعطلة الصيفية يشكلان تحديا مميزا أمام الآباء الذين يحاولون الاستمرار في توفير تغذية جيدة وسليمة لأطفالهم، ومع ذلك بالقليل من الجهد يمكن التغلب على هذه التحديات.

ماهي الأغذية التي تنصحين الأطفال تناولها بكثرة خلال هذا الفصل؟

غالبا ما تعجز الأمهات عن تحديد نوعية أطعمة أولادهن، فمن الوجبات السريعة مرورا بالحلويات وعلى رأسها المثلجات وصولا إلى المشروبات الغازية، كلها مواد غذائية تضر بالصحة وتسبب بدانة مفرطة، لذلك نؤكد دائما على عدم إهمال تناول وجبات غذائية كاملة ومتنوعة في فصل الصيف الذي يعد فصلا غنيا بالعديد من الأغذية وخاصة الفواكه ذات القيمة الغذائية العالية، يجب أن يحتوي طعام الصيف على أغذية مرطبة وملطفة للحرارة كالخضر الطازجة والفواكه الصيفية ، فالنظام الغذائي الصحي في العطلة يجب أن يرتكز على المحافظة على النوعية الجيدة والتنويع في الطعام، كما يجب أن يكون الطعام آمنا طازجا وصحيا ويجب أن يكون من كل المجموعات الغذائية: الحبوب والنشويات، اللحوم، الحليب ومشتقاته، الخضر والفواكه والتركيز على هذه الأخيرة لأنها غنية بالألياف التي تمد الجسم بما يكفيه من مناعة وقوة وطاقة مع تجنب المأكولات التي لا تضيف الكثير لجسم الطفل مثل المثلجات والحلويات وسائر المأكولات التي انتشرت في مجتمعنا خلال السنوات القليلة الماضية.

أغلب الأطفال يقدمون على تناول المثلجات والوجبات السريعة. فهل من تأثير على صحتهم؟

الوجبات السريعة والمثلجات أطعمة الصيف بامتياز التي تفتقد إلى أي قيمة غذائية ويقبل عليها الناس بكثرة في فصل الصيف وخاصة الأطفال ظنا منهم أنها تمدهم بقدر كاف من الانتعاش والبرودة لكن على العكس من ذلك ، قد تؤدي إلى مشاكل صحية، لذلك نؤكد دائما على عدم إهمال تناول وجبات غذائية كاملة ومتنوعة في فصل الصيف الذي يعد فصلا غنيا بعديد من الأغذية وخاصة الفواكه ذات القيمة الغذائية العالية والتي تمثل مناعة ضد العديد من الأمراض. فطعام الصيف يجب أن يحتوي أساسا على أغذية مرطبة وملطفة للحرارة، كالخضر الطازجة والفواكه الصيفية بأنواعها والسلطات الغنية بالعناصر الغذائية، ويحبذ الابتعاد قدر الإمكان عن تناول الأطعمة الدسمة التي تعطينا سعرات حرارية كبيرة.

ماهي النصائح التي تقدميها للآباء؟

الماء أساسي في حياة أطفالنا إذ يتكون معظم وزن الجسم من الماء، والأطفال لا يشربون كميات كافية من السوائل وبشكل طبيعي، جهاز الإنذار بالعطش لديهم غير ناضج بما فيه الكفاية، ولذلك ننصح الآباء تذكير الأولاد والطلب منهم أن يشربوا الماء أكثر مما يشربون في الأيام العادية، إذ يكونون أكثر عرضة للجفاف بسبب حركتهم المتواصلة ونشاطهم الدائم.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة

استفتاء

من هي صاحبة أحسن مبادرة اجتماعية:

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...