الرئيسية > اخبار حصرية

العمى الأزرق بداية لفقدان البصر

  • الثلاثاء 11 يناير 2022 - 15:00 | مروى الفن

في هذا الحوار يعرفنا الدكتور الداودي إدريسي جعفر أخصائي في جراحة العيون عن مرض العمى الأزرقـ تشخيصه وعلاجه.

ما هو تعريف العمى الأزرق؟

العمى الأزرق هو مرض مزمن يكون مرتبطا بارتفاع الضغط داخل العين بنسبة تكون ما بين 10 حتى 20، وهذا المرض إما يكون بزاوية مغلوقة أو بزاوية مفتوحة.

العمى الأزرق بزاوية مفتوحة وهي حالة مستعجلة تستدعي الكشف بسرعة لكي لا تقع مضاعفات حادة قد تؤدي إلى فقدان البصر في بعض الساعات.

أما العمى الأزرق بزاوية مغلوقة فهو أكثر شيوعا خصوصا بعد سن الأربعين، والأخطر في هذه الحالة يكون غير ظاهر وقد يؤدي إلى فقدان البصر أو العمى إن هو لم يشخص باكرا.

كيف يتم تشخيص المرض؟

العمى الأزرق بزاوية مغلوقة يظهر بعد الخمسين في أغلب الأحيان وتكون حالة مستعجلة لأنه يظهر على شكل إحمرار في العين مصاحب بآلام حادة في العين، ونقصد في البصر، وهذه الأعراض تزداد في حالة التوتر أو الغضب الشديد للمريض أو في مكان مظلم أو بعد أخذ بعض الأدوية.

أما الحالة الثانية وهي العمى الأزرق بزاوية مفتوحة أولا في البداية لا توجد علامات تدل على وجود المرض وهنا تكمن خطورته حيث يجب تشخيصه عند الطبيب الخاص بالعيون لمراقبة ضعف العين وهذا التشخيص يصبح واجبا عند الأربعين وبصفة منتظمة كل سنة، وبعد تطورالمرض يمكن أن تظهر بعض العلامات كنقص في الرؤية وتقلص في المجال البصري قد تأثر بشكل كبير وبصفة نهائية ولهذا مرة أخرى نؤكد على ضرورة التشخيص المبكر لكي لا يصل المريض إلى هذه المرحلة المتأخرة.

إذن ما هو العلاج في كلتا الحالتين؟

في الحالة الأولى يجب على المريض أن يعالج بصفة مستعجلة وبالأدوية إما عن طريق حقن أو أقراص أو قطرات لتعمل على تخفيض ضغط العين وقد يستوجب في بعض الحالات الخطرة إدخال المريض إلى المستشفى وهذا يكون تمهيدا للقيام بعملية جراحية أو بالليزر للعلاج الكامل والفوري.

أما في الحالة الثانية أي العمى بزاوية مفتوحة فهناك أدوية كثيرة تكون عبارة عن قطرات تقوم بنخفيض ضغط العين ويجب على المريض أن يعلم بأن هذا العلاج يكون مدى الحياة، فلا يجب عليه أن يتوقف على أخذ الأديوة وقد يستلزم في بعض الحالات إجراء عملية جراحية كعلاج نهائي لارتفاع ضغط العين.

كخلاصة ما هي نصيحتك للأشخاص الذين يعانون من هذا المرض؟

نشير أولا إلى أن هذا المرض وراثي ويجب أخذ كامل الاحتياطات اللازمة للتشخيص المبكر لجميع أفراد العائلة التي يعاني منها أحد أفرادها من هذه الحالة.

ثانيا: التشخيص المبكر أو الكشف الدوري خصوصا بعد سن الأربعين.

ثالثا: العلاج يكون مدى الحياة بدون توقف عن أخذ الدواء.

رابعا: العمى الأزرق هو أكثر الحالات انتشارا التي تؤدي إلى العمى بصفة نهائية فعلينا توخي الحذر والحمد لله بالكشف المبكر وبالعلاج الفعال يمكن أن تنعم بالبصر مدى الحياة.

عبر عن رأيك

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة