الرئيسية > اخبار حصرية

الغدة الدرقية..العملية الجراحية ليست دائما هي العلاج

  • السبت 1 ديسمبر 2018 - 18:00 | جميلة كاهي

الدكتورة إيمان مطيب، طبيبة اختصاصية في السكري، أمراض الغدد والأيض والتغذية.

كيف يكون التشخيص؟

إذا ظهرت أعراض الغدة الدرقية نتوجه للطبيب المختص من أجل تشخيص المرض، ويطلب إجراء تحاليل للغدة الدرقية، وبعض الفحوصات مثل الفحص بالصدى أو فحص عند طبيب مختص في الطب النووي.

كيف يكون العلاج؟

يختلف حسب نوعية المرض، مثلا الإفراط في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، فالعلاج يختلف مثلا إذا كان سببه هو وجود ورم حميد يفرز الهرمونات، فنقوم بإزالة الغدة الدرقية ونزيل الورم، وإذا كان السبب مناعة ذاتية أو التهاب في الغدة فنعطي أدوية على شكل حبوب لتخفيض إنتاج الهرمونات .

إذا كان هناك قصور في إنتاج الغدة الدرقية فنعوض الهرمونات على شكل حبوب يتناولها مدى الحياة.

وإذا كان ورم خبيث أو حجمه كبير، ويسبب في أعراض على مستوى القصبة الهوائية والمريء هنا نتوجه للعملية الجراحية.

نصائح بعد العملية؟

يجب أن نعرف أن العملية ليست دائما هي العلاج، غالبا يكون علاجها بتناول حبوب. وإذا كان العلاج عن طريق العملية فينصح باتباع نصائح اختصاصي في الغدد الذي يصف للمريض حبوبا يتناولها مدى الحياة، ويجب إجراء تحاليل بشكل منظم كي يبقى مستوى الهرمونات في الجسم مناسبا، كي لا يكون هناك لا إفراط ولا نقص في الهرمونات، لأن أدوارها متعددة في الذات، واضطرابات الهرمونات في الجسم تؤدي لمجموعة من الأمراض .

 

 

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...