الرئيسية > حوارات

الفنان أحمد شوقي لـ”لالة فاطمة”: الوصول إلى العالمية حلم راودني منذ الصغر

  • الإثنين 9 يناير 2017 - 16:56 | Lalla Fatima

الفنان أحمد شوقي لـ”لالة فاطمة”: الوصول إلى العالمية حلم راودني منذ الصغر

فنان مغربي بمواصفات عالمية، حرص منذ بداياته على المزج في أغانيه بين العربية واللغات الأجنبية، فغنى بالفرنسية والإسبانية والإنجليزية، وكله طموح في الوصول بالأغنية المغربية إلى العالمية..هو الفنان الشاب أحمد شوقي، صاحب الأغنية الشهيرة التي لاقت نجاحا كبيرا منذ إطلاقها منذ أيام “كاينة ولا ما كيناش”. في هذه الدردشة نقترب أكثر من علاقة أحمد شوقي بالمنتج العالمي “ريدوان”، وحلمه في إعطاء الأغنية المغربية صبغة عالمية، بالإضافة إلى جديده الفني ومشاريعه المستقبلية.
أطلقت بطريقة جديدة ومحترفة التيزر لأغنية “كاينة ولا ماكيناش” تحت إشراف المنتج العالمي ريدوان، حدثنا عن هذه الفكرة؟

أغنية “كاينة ولا ماكيناش” هي ثاني أغنية مغربية طرحتها للجمهور العربي، والتي جاءت بعد سنتين من طرح أغنية “حبيبي أي لوف يو”، والتي حققت نجاحاً كبيراً داخل وخارج المغرب. ورداً على سؤالك، أعتبر أن فكرة دمج فنانين كبار وإعطاء رأيهم في الحب فكرة جديدة وفريدة من نوعها، ولم يقتصر الموضوع على مشاهير الموسيقى بل الحمد لله تمكنا من أخذ ارتسامات العديد من مشاهير المغرب في عدة مجالات، وحتى عامة الشعب وتشرفت بأخذ رأيهم في موضوع الحب.
هل كنت تتوقع هذا النجاح الذي لقيته أغنية “كاينة ولا ما كيناش”؟

كنت متفائلا جدا لهذا العمل وطبعاً الفضل لنجاح الأغنية يرجع إلى رضا الله سبحانه وتعالى. أغنية “كاينة ولا ماكيناش” عمل مغربي ذو طابع اجتماعي، وهذا سبب نجاحها ووصولها بشكل سريع إلى الجمهور المغربي والعربي، والسبب الرئيسي الذي حفزني إلى أخذ هذه الخطوة هو الذوق الرفيع الذي يتميز به الجمهور المغربي، وأيضاً النضج الفني الذي وصل إليه المتلقي، جعلني أتفاءل أن أغنية “كاينة ولا ما كيناش” سوف تلقى هذا النجاح.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

من هي صاحبة أحسن مبادرة اجتماعية:

التصويت انظر النتائج

Loading ... Loading ...