الرئيسية > اخبار حصرية

القضاء الفرنسي يقرر في مصير سعد لمجرد

  • الأربعاء 22 يناير 2020 - 16:00 | مروى الفن

قررت غرفة التحقيق في محكمة الاستئناف إحالة المطرب المغربي سعد المجرد إلى المحاكمة الجنائية بتهمة اغتصاب الشابة الفرنسية لورا بريول في باريس سنة 2016، وبذلك ألغت محكمة الاستئناف الأمر الذي أصدره قاضي التحقيق في ابريل الماضي والذي صنّف هذا الفعل “اعتداء جنسي وعنف”، ليصبح بموجب القرار الجديد “اغتصاب”.

وألغت المحكمة القرار الصادر عن قاضي التحقيق في أبريل الماضي، وأعادت تصنيف الواقعة ضمن خانة الاعتداء والعنف الجنسيين بدلاً من تهمة الاغتصاب.

View this post on Instagram

✨ بعيدا عن كوني من فانز #سعد_المجرد ✋❤ سأترك لكم كامل الحرية لتعبير عن رأيكم👌 هل بنظركم #سعد يستحق ما يحدث له؟!بعد ثلاث سنوات من العناء يستدرجونه لفرنسا من جديد بنفس التهمة ليعيدوا نفس السينايوا💔 أم أن أعداء النجاح كانت لهم الكلمة الفاصلة وراء الكواليس؟؛ #موضوع_للنقاش💬 🔽 @saadlamjarred1 @mimialeblanc . . 🌠 #señorita___bonita 🌠 #رسالة_مشفرة💏 #بأناملي_أبدع✒ #مجنونة_بس_حنونة😄 #رايكم_يهمني💭📝 #على_خطى_رشا😘 #سعد_في_القلب❤ #سعد_المجرد_الأصل_والباقي_تقليد😌 . ______🌷______ #instalove #saadlamjarred1 #saadlamjarred #enriqueiglesias #ykhaliklili #elissa #love_saad_forever_and_ever #ana_machi_sahl #njibek #_rsh__ ______🍒______

A post shared by 🇲🇦"سناء🌹ضوء🌹القمر"🇲🇦 (@senorita___bonita) on

ورحب محامي الضحية لورا بريول (23 عاماً) بالقرار قائلا: “نحن راضون عن هذا القرار “.

وبهذا يكون الفنان سعد المجرد ملزماً بالعودة إلى باريس.وللآن لم يعقب سعد المجرد ومحاموه عن القرار الصادم .

وتعود قضية سعد المجرد إلى شهر أكتوبر 2016 حين اتهمته شابة فرنسية بالاغتصاب والاعتداء الجسدي، ليتم توقيفه لشهور، ثم يتم إطلاق سراحه شهر أبريل 2017 مع إبقاء سوار إلكتروني في معصمه .

وسمح القضاء الفرنسي في آخر جلسة باستئناف إقامة النجم المغربي للحفلات،فشارك بموسم الرياض وصور فيديو “إنساي” الواسع الشعبية مع صديقه المقرب الفنان المصري محمد رمضان رغم أنه ما يزال قانونيًا في حالة سراح مؤقت.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

من هي صاحبة أحسن مبادرة اجتماعية:

التصويت انظر النتائج

Loading ... Loading ...