الرئيسية > اخبار حصرية

النفاس بعد الولادة.. مدته وكيف تسترجع الأم صحتها وعافيتها

  • الإثنين 3 أغسطس 2020 - 19:00 | مروى الفن

تحتاج المرأة في فترة النفاس إلى العناية الصحية والجسدية، والتي تأثر بشكل كبير على حياتها النفسية والزوجية.

وتكون مرحلة الولادة متعبة عند المرأة، ناهيك عن فترة النفاس التي تسبب لها الكثير من المتاعب، حيث تأخذ المرأة فترة لتعود إلى طبيعتها وعلاقتها الزوجية.

في هذا المقال يتحدث الدكتور عبد الوهاب الزيزي أخصائي النساء والتوليد وعلاج العقم عن فترة النفاس باعتباره فترة مهمة للام من أجل استرجاع صحتها والاهتمام بنظافتها الشخصية لكي لا تتعرض لحمى النفاس.

يقول الدكتور عبد الوهاب الزيزي أن فترة النفاس هي جد هامة بالنسبة للمرأة بعد تسعة أشهر من الحمل، حيث تتعرض لمجموعة من للأمور التي تؤثر عليها بشكل كبير من بينها:

– دم النفاس لونه ورائحته
– آلام حادة في البطن لأن الرحم يرجع إلى حجمه الطبيعي
– العامل النفسي عند المرأة: يجب إعطاء أهمية كبرى للمرأة لأنها تعاني بعد الولادة من اكتئاب بسبب الهرمونات وتحتاج في هذه الفترة دعما من الزوج والوسط العائلي

دم النفاس:

وفيما يخص دم النفاس، ومدته أكد الدكتور الزيزي أنه يوجد نوعان من العادة الشهرية:

الأولى تسمى بالعادة الشهرية الصغيرة والتي يكون فيه نزيف قليل جدا و تعود بعد 15يوما بعد الولادة..

أما الثانية فيطلق عليها اسم العادة الشهرية الكبيرة، وتأتي بعد 40 يوما من الولادة سواء الطبيعية أو القيصرية، وأيضا في حال لم تكن الأم ترضع طفلها.

أما إذا كانت الأم ترضع جنينها تتأخر العادة الشهرية إلى 3 او 4 أشهر

النظافة الحميمية:

هنا يؤكد أخصائي النساء على ضرورة التركيز على النظافة الشخصية سواء قبل أو بعد الولادة من أجل تجنب الوقوع في مجموعة من الأمراض.

كما أشار الزيزي إلى مشكل حمى النفاس التي تكون دائما مباشرة بعد الولادة وتنخفض بعد 24ساعة، ولكن في حال ما عادت بعد أربعة او خمسة أيام.

فتكون نتيجة تعفن داخل الرحم بعد الولادة أو تعفن في الغراز لأنه لم تكن هناك نظافة مكثفة لهذه المنطقة.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة

استفتاء

من هي صاحبة أحسن مبادرة اجتماعية:

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...