الرئيسية > حوارات

باتريك سماحةالمدير العام لقناتي “زي أفلام” و”زي ألوان” : نجاحنا يتمثل في كون محطات ناجحة ومشهورة انتهجت نهجنا

  • الإثنين 20 أبريل 2015 - 17:27 | Lalla Fatima

حكاية حب قديمة جمعت الجمهور العربي بالسينما الهندية، فلنجوم بوليود عشاقهم ومحبيهم في الوطن العربي والمغاربي. فكان الإعلان عن انطلاق قناتي “زي أفلام” و”زي ألوان” الشرارة التي ألهبت محبي السينما والدراما الهندية في العالم العربي. باتريك سماحة، المدير العام لقنوات “زي العربية” بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، يقربنا أكثر من قناتي “زي أفلام” و”زي ألوان” وخصوصيتهما ودواعي إحداثهما وكيفية اشتغالهما، وخصوصية الجمهور العربي والمغاربي بصفة عامة.
حوار: رحمة الجوهري

باتريك سماحة:  نجاحنا يتمثل في كون محطات ناجحة ومشهورة انتهجت نهجنا

 

رجوعا إلى الوراء، كيف جاءت فكرة إطلاق قناتي “زي أفلام” و”زي ألوان”؟

 

  • دعنا نبدأ بـ “زي أفلام”، ففي الثمانينات من القرن الماضي، اعتاد عشاق الأفلام الهندية مشاهدة الأفلام الهندية التي كانت تبث من المحطات الهندية في الهند. هذا وقد بدأت هذه المرحلة تتغير مع وجود الأقمار الاصطناعية وإدخال المزيد من الأفلام التي يغلب عليها الطابع الغربي، والتي كان مصدرها هوليوود. في التسعينات وأوائل الألفية الثانية، تمكنت هوليوود، كعلامة تجارية، من جذب اهتمام الجمهور العربي على اختلافه، وربما نستثني من ذلك المغرب، والذي لم يكن يتبع النهج ذاته، إلا أنه يمكننا القول بأن تلك النزعة نحو الأفلام الهندية سرعان ما تحولت إلى عادة راقية وعصرية لدى الغالبية العظمى من الناس في العالم العربي.
  • “زي أفلام” أطلقت في العام 2008 لتبث أفلام بوليوود لجميع دول مجلس التعاون الخليجي.
    كان التوقيت مناسباً لأسباب عدة من الناحية الاستراتيجية، ولعل أهمها يتلخص في حقيقة أن الأزمة كانت تعصف بكل مكان، وعلى الرغم من ذلك بقيت أفلام بوليوود تنتج بمعدلات كبيرة وبالوتيرة ذاتها. ولذلك فقد كان الوقت ملائماً للتحضير للمستقبل في ما يخص هذه الصناعة المميزة.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

من هي صاحبة أحسن مبادرة اجتماعية:

التصويت انظر النتائج

Loading ... Loading ...