الرئيسية > اخبار حصرية

بشرى للرجال.. اكتشاف عقار جديد لعلاج سرطان البروستات

  • الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 - 20:00 | جميلة كاهي

كشف حسن الريحاني رئيس الجمعية المغربية الطبية لأبحاث وتجارب الأورام، أنه تم تطوير علاجات جديدة للتغلب على مرض سرطان البروستات الذي يعتبر ثاني سرطان عند الرجل الأكثر انتشارا بعد سرطان الرئة.

وقال الريحاني في تصريح لمجلة لالة فاطمة خلال لقاء نظم بالدارالبيضاء، للكشف عن العلاجات الجديدة والمتطورة التي أصبحت تحسن من مدة وجودة الحياة، “في وقت سابق كانت أنواع الأدوية المعالجة لمرض سرطان البروستات لا تتعدى نوعا أو نوعين، في حين أصبح اليوم هناك أزيد من سبعة أنواع من العلاجات المتاحة“.

وأقر الريحاني في حديثه للمجلة أن الفضل في جعل هذا المجال يعرف حركية ونشاطا غير مسبوق يعود للأميرة للا سلمى التي تهتم بعلاج المصابين بمختلف أنواع السرطانات.

وأكد الريحاني أن الأدوية الجديدة تمنح الأمل للمرضى رغم انتشار السرطان في جسمهم حيث تمكنهم العلاجات من محاربة المرض وتطيل لديهم أمد الحياة وفي ظروف صحية أفضل.

وجوابا على سؤال مجلة لالة فاطمة بشأن عدد المصابين في المغرب بمرض سرطان البروستات قال الريحاني، إنه يصعب تحديد العدد بصفة دقيقة إذ لا يوجد سجل وطني، مضيفا أن السجل الجهوي لمدينة الدارالبيضاء يفيد بأن أكثر من 10 % من السكان مصابون بهذا المرض، أي أن 1 من 10 من الإصابات بمرض السرطان عند الرجل يكون سرطان البروستات. 

وحسب السجل نفسه يتم تسجيل ما بين من 35 ألف و40 ألف إصابة جديدة في المغرب.

وفي تدخلها قالت الدكتورة سعيدة لغماري رئيسة جمعية علم السرطان المغربي “علاج سرطان البروستات في المغرب أصبح من الطراز الرفيع، ويقدم علاجا كاملا كما في خارج المملكة، كما يضمن للمريض العلاج في أحسن الظروف”.

وحسب توضيحات الدكاترة، فإن العقار الجديد (XTANDI™) يُوصف كعلاج بديل للرجال المغاربة المصابين بسرطان البروستات النقيلي المقاوم للإخصاء. ويستهدف الإنزالوتاميد، وهو العنصر النشط، مستقبلات إشارات الأندروجين ويثبط عملها في ثلاث مراحل مختلفة من مسار المستقبلات ويوقف بذلك مصادر التغذية التي تساعد الخلايا السرطانية على النمو. وأشار المتدخلون بأن هذا العلاج ساهم في تخفيض خطر تطور المرض بواقع 68% وخطر الوفاة بواقع 23%.

وتعليقاً على العقار الجديد، قال خالد جوامعي مدير أستيلاس في منطقة المغرب العربي خلال إطلاق المنتج: ” كان العلاج الكيميائي، حتى وقت قريب جداً، الخيار الوحيد المتاح لمرضى سرطان البروستاتا النقيلي المقاوم للإخصاء. ونحن فخورون بتقديم خيار علاج آخر لمرضى سرطان البروستاتا والمجتمع الطبي المغربي.

 

 

 

 

 

عبر عن رأيك

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة