الرئيسية > اخبار حصرية

تأثيرالصيام على الأم المرضعة

  • السبت 8 مايو 2021 - 19:00 | -لالة فاطمة-

تكثر تخوفات المرأة المرضعة حول قدرتها على الصوم خلال شهر رمضان، وما إذا كان الصيام سيؤثر على كمية الحليب وغذاء المولود. الدكتور عبد الوهاب الزيزي، اختصاصي في أمراض النساء والتوليد والعقم يوضح لنا ذلك

صوم الأم المرضع هل هو آمن لها وللرضيع، أم لا يسمح لها بالصيام؟

للرضاعة أهمية كبيرة وفائدة عظيمة، للأم المرضعة وللطفل الرضيع على حد سواء. فهي تحمي الأم من العديد من الأمراض، مثل السكري وسرطان الثدي، كما تساعد على انخفاض الوزن بعد الولادة، فضلا عن أنها تقوي الرابط بين الأم وطفلها.

عندما تقوم الأم بالإرضاع فإنها تصرف طاقة في عملية إنتاج الحليب، ومن هنا تنبع أهمية التغذية الملائمة والسليمة التي يجب الحرص على ضمانها للمرأة، خلال فترة الحمل وخلال فترة الإرضاع. فما تتناوله الأم من طعام يؤثر على الحليب الذي تطعمه لطفلها. عند استهلاك الأم غذاء يحتوي على جميع المجموعات الغذائية، فإن هذه المركبات تكون متوفرة في الحليب (الغذاء) الذي يتناوله الطفل.

ما هو تأثير الصيام على الطفل الذي يرضعمن ثدي أمه؟

لن يتعرض الطفل إلى أي أذى أثناء صيام الأم المرضعة، لأنها تكون قادرة على الحفاظ على صنع لبن الأم أثناء الصيام، وتقليل السعرات الحرارية في هذه الفترة من الزمن لا يؤثر على كمية الحليب التي ينتجها الجسم .

يتكيف الجسم، حيث يقوم باستخدام السعرات الحرارية المتاحة، وتعويض نقص الغذاء والسوائل، وإنتاج الطاقة اللازمة للحليب.

في الواقع، عدم تناول أي شيء لمدة 24 ساعة يمكن أن لا يؤثر على كمية أو القيمة الغذائية لحليب الأم، لذلك الصيام لا يعتبر عائقاللإرضاع.

وما هو تأثير الصيام على الأم المرضعة؟

الجسم يتعامل بشكل جيد في حالة الصيام، وفي دراسة بينت أن الأمهات اللواتي يقمن بالرضاعة الطبيعية، ويصمن خلال شهر رمضان لهن تقريبا نفس التوازن الكيميائي في الدم للنساء اللواتي يرضعن طبيعي ولم يصمن.

ومع ذلك، إذا كانت الرضاعة الطبيعية طويلة، على الأم أن تعرف أن العطش يسبب الجفاف بسرعة، ويمكن معرفة ذلك عند الشعور بالعطش الشديد، وتصبح رائحة الفم كريهة،والشعور بالإغماء، والدوار، والضعف أو التعب، إضافة إلى تطور الصداع أو آلام أخرى.

نصائح للمساعدة على الصوم أثناء الرضاعة الطبيعية:

– الحفاظ على تناول الطعام الصحي خلال فترة الإفطار حتى تعطيك الطاقة لإرضاع طفلك .

– الحفاظ على الهدوء والراحة قدر ما تستطيعين أثناء النهار .

– التحدث مع طبيبك إذا كنت تشعرين بأي توعك صحي .

وقت الإفطار عليك شرب الكثير من الماء،ومن المهم الحصول على المواد الغذائية والسعرات الحرارية من الطعام الصحي، وعدم تخطي وجبة السحور.

يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على (الزنك والمغنيزيوم والبوتاسيوم) بكثرة خصوصا وقت السحور . أخذ المكملات التي تحتوي على فيتامين د بعد تناول وجبة السحور

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة