الرئيسية > اخبار حصرية

تجديد العلاقة الحميمية بين الزوجين في فصل الصيف

  • السبت 3 يوليو 2021 - 15:00 | -لالة فاطمة-

تباينت الآراء حول مدى تأثير فصل الصيف على العلاقة الحميمية بين الزوجين خصوصا عند اشتداد الحرارة، هناك من ذهب إلى أن الحرارة القوية تعد عاملا مهما لتهرب الزوجين من التقارب الجسدي، على اعتبار أن العملية تزيد من حرارة الجسم، في حين أنآخرين يؤكدون أن فصل الصيف هو الوقت المناسب لعلاقة حميمية ناجحة، بدعوى أنه فصل العطل ويتخلص فيه الزوجان من توتر العمل، مما يكسبهما طاقة إيجابية لعلاقة أنجح …

دعا الدكتور حاتم شرفي الإدريسي اختصاصي الأمراض الجنسية والنفسية للأزواج والأفراد، إلى ضرورة إنعاش العلاقة الحميمية بين الزوجين من أجل تفادي الفتور الذي تعرفه العلاقة بينهما في بعض الأحيان.

واعتبر حاتم شرفي في تصريح خص به مجلة لالة فاطمة، بأن فترة العطلات والراحة يساعد الزوجين على إنعاش علاقتهما الحميمية بشكل ملحوظ، خصوصا إذا ما حاول الزوجان تتبع خطوات بسيطة خلال عطلتهما من أجل إنعاش هذه العلاقة بشكل صحي ومرضي لكلا الطرفين.

ومن بين الأشياء التي يستحب على الزوجين الاهتمام بها هو السفر وحدهمامن دون مرافقة، لكي يتسنى لهما استغلال خصوصيتهما والاستفادة منها بشكل إيجابي. هذه الخصوصيةستساعدهما على الاسترخاء، مما ينعكس إيجابا على علاقتهما الحميمية، كما أن لغة الحوار يؤكد الدكتور الإدريسي تعتبر عاملا مهما للتواصل بين الزوجين من أجل علاقة ناجحة، خصوصا إذا ما حاول الزوجان المشاركة في  هوايات من أجل إنعاش التقارب بينهما كالسباحة والخروج إلى الطبيعة وغيرها.

وفي الصدد نفسهاعتبر الدكتور حاتم شرفي الإدريسي، بأن خروج الزوجين وحدهما في أمسيات رومانسية لتمضية أوقات رائعة في المرح واللهو سيعمل بالتأكيد على بعث روح جديدة الى العلاقة، وسيذكرهما بالتأكيد بالأيام الأولى من زواجهما، خصوصا في فصل الصيف، على اعتبار أن هذاالفصل مخصص للسهر والمتعة، مما سيساهم في تعميق العلاقة بين الزوجين وبعث روح جديدة فيها.

خطوات بسيطة لإنعاش العلاقة الحميمية في فصل الصيف

يعتبر فصل الصيف فصل العطلات، مما يساعد الزوجين على إنعاش علاقتهما الحميمية. لذلك حاولت مجلة لالة فاطمة إرشادكم إلى بعض الخطوات البسيطة التي يجب تتبعها خلال العطلة الصيفية من أجل إنعاش العلاقة.

السفر

ضرورة السفر دون أي أقارب أو أصدقاء. هذه العطلات تساعدكما على الاسترخاء وتحسن المزاج، مما ينعكس بشكل إيجابي على العلاقة الزوجية فيما بينكما.

الحوار

يعتبر الحوار نقطة مهمة في كل علاقة ناجحة كيفما كان نوعها. يجب أن تتبعا طرقا مختلفة للحوار مثل التحدث خلال ممارسة الهوايات، أو خلال الجلوس على شرفة المنزل في الصباح الباكر أو بعد غروب الشمس من أجل خلق جو رومانسي بينهما.

أنشطة مشتركة

لا تترددوا في التشارك سويا ببعض النشاطات الترفيهية المسلية التي تساهم في تجديد علاقتكما وإنعاشها، فتشعران كما لو كنتما زوجين حديثي العهد، لأنهما من سبب يدعوكما إلى البقاء في المنزل، فطقس الصيف جميل تكون فيه الشمس مشرقة والنشاطات متوفّرة في كل الأمكنة. كمايمكن أن تشمل هذه النشاطات التوجه إلى البحر أو ممارسة الرياضة في الهواء الطلق أو ركوب الدراجات الهوائية أو التنزه في الأماكن الطبيعية وغيرها من الأنشطة التي تنظمخارج المنزل.

السهرات الثنائية

لا تترددوا في الخروج لتمضية أمسية رائعة سواء أكانت رومنسية أو التوجه إلى الحفلات الراقصة الممتعة لتمضية الوقت سويا في المرح واللهو، لأن فصل الصيف مخصص للسهر والمتعة،مما يساهم في توطيد العلاقة بين الزوجين وتحسينها وإنعاشها من جديد.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة