الرئيسية > اخبار حصرية

حمالة الطفل .. كيف تختارينها؟

  • الإثنين 14 سبتمبر 2020 - 19:00 | مروى الفن

حمل الطفل في حمالة يوفر راحة أكبر من اصطحابه من العربة، إذ يسهل على الأم صعود الرصيف أو السلالم، وفي الوقت نفسه تشعر بكل ما ينتاب طفلها من مشاعر، ما يسمح لها بتلبية متطلباته بسرعة وإيجاد تواصل مباشر معه.

ما هي الحمالة المثلى؟

هناك أنواع عدة من الحمالات في السوق، وعندما ينصح بالحمالة هذا لا يعني حمالة الكونغورو لأنها بحسب البعض لديها سيئات عدة.
فالحمالة المريحة هي التي تتيح للطفل وضعية الضفدع، أي أن يكون ظهره مكورا مما يحمي عموده الفقري.
كما أن هاد الوضعية تسمح له بالجلوس على مؤخرته الأمر الذي يجنبه مشاكل الظهر ويسمح للطفل بعدم بذل مجهود عضلي.
فجلوس الطفل في وضع غير مريح يسبب له ضغطا على فقرات العمود الفقري، فيما عضلات الرضيع لا تستطيع تعديل هذا الضغط.
لذا وقبل أن تشتري الأم الحمالة يجب عليها أن تأخذ بعين الاعتبار الراحة والحرية في الحركة والأمان وأيضا احتمال أن ترضع طفلها في الحمالة.

كيف يمكن للأم أن تعرف الحمالة السليمة؟

– عند اختيار الأم حمالة طفلها، عليها اختيار الحمالة التي ستؤمن له وضعية الضفدع، أي الوضعية الطبيعية للطفل.
– الفخذان منطويان للأعلى والركبتان مثنيتان بدرجة 90، والوركان محتكان مباشرة بجسم الأم.
– الحمالة يجب أن تشد جسم الطفل وتجعله ملتصقا بجسم حامله تفاديا لانزلاق جسمه خصوصاعندما ينتابه النعاس .
– أما شرائط الحمالة فيجب أن تكون عريضة ومحشوة بالإسفنج، كي يتوزع الوزن في شكل جيد على كتفي الأم، وأن تكون قابلة للتعديل وتسمح بالتصاق جسم الطفل جيدا بجسم أمه.

ما هي نماذج حمالة الطفل؟

هناك نموذجان من الحمالات: حمالة البطن التي تسمح للطفل بالجلوس إما باتجاه الطريق أو باتجاه حامله وهي تناسب الأطفال الرضع، وحمالة الظهر تناسب عموما الأطفال الكبار.

أما معايير شراء حمالة الطفل هي كالتالي:
– الأخذ بعين الاعتبار وزن الطفل وأحيانا طوله
– أن توفر الحمالة الوضعية الصحية لظهر الطفل
– أن توفر ثبات عنق الطفل
– أن يكون ارتداؤها وخلعها سهلا
– أن يكون تعديلها من الأمام
– أن تكون مريحة للأم
– أن تكون أحزمتها كبيرة ومريحة ومبطنة بالإسفنج أما الحزام الخلفي فيجب أن يريح الظهر.
– أن تكون خاضعة لمعايير شروط الأمان العامة

وضع الطفل في الحمالة؟

قبل أن تضع الأم طفلها في الحمالة عليها تعديل أحزمة الحمل في شكل مناسب، ولا تتردد في شد الطفل جيدا نحوها، فهذا أفضل لظهرها وظهره.
وعليها التأكد أنه لن ينزلق من فتحتي الحمالة، كما عليها أيضا حمايته من الشمس والبرد لأنه يتحرك أثناء حمله.
وأخيرا على الأم ألا تضع طفلها في الحمالة أثناء قيامها بنشاط رياضي قد يعرضها للسقوط كالتزلج أو ركوب الدراجة الهوائية.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة

استفتاء

من هي صاحبة أحسن مبادرة اجتماعية:

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...