الرئيسية > اخبار حصرية

خبير تربوي.. “قبل أن تفكروا في إعداد الطعام فكروا في إعداد أطفال بشخصيات قوية”

  • الأربعاء 8 مايو 2019 - 23:03 | -لالة فاطمة-

مع حلول شهر رمضان تزداد نفوسنا إشراقا لاستقبال هذا الضيف المبارك الذي يحل بالخير والبركات ويتغير معه نمط الحياة بشكل مفاجئ مما يؤثر على الأطفال.  فهل يهتم الآباء والأمهات بأبنائهم خلال هذا الشهر بوضع خطة عملية لتهذيبهم، وترشيد سلوكياتهم، وتقوية إيمانهم؟ أم أننا ننسى واجباتنا تجاه أطفالنا مما يؤثر سلبا على الصغار؟. ذ.مونير لحفاص، استشاري أسري متخصص في قضايا الطفل والمراهق والعلاقات الزوجية ومدرب في مهارات التنمية الذاتية يحدثنا عن كيفية جعل رمضان شهرا ممتعا ومتميزا لأبنائنا يترك في قلوبهم بصمة ايجابية ويتشوقون لاستشرافه كل سنة بكل حماسة وانشراح ويقربنا من بعض استراتيجيات التعامل السليم مع أطفالنا في شهر رمضان...

هل لابد من تهيئة الطفل لاستقبال رمضان؟

من المهم جدا أن يعي الاباء دور التهيئة النفسية للأطفال قبل شهر رمضان، لأن التغيير المفاجئ دون إعداد يخل من توازن الطفل النفسي خاصة وأنه تعود على نمط سلس ورتيب طوال السنة وفجأة ودون سابق انذار يتحول الامر بين عشية وضحاها إلى نمط مختلف رأسا على عقب، ويكون تدخل الاباء وقائيا عبر الشرح البسيط والمسبق للتغيرات التي ستحصل خلال هذا الشهر الفضيل. ولعل الخطوات التالية ستسهل عليه الفهم وتساعده على استقباله بشكل أفضل:

اشرح له أهمية رؤية هلال شهر رمضان وشوقه إليه.

أخبره أنك ستصاحبه لرؤية الهلال من مكان واضح.

تخوله بالتحسيس بين الفينة والأخرى بأجواء رمضان وطقوسه.

حدثه عن الامساك والإفطار و السحور.

كيف يمكن أن نوازن بين متطلباتنا كآباء ومتطلبات أبنائنا خلال شهر رمضان؟

لعل متطلبات الآباء هم أدرى بها لأنهم كبار، غير أن متطلبات الأبناء لا يعيها الأبناء وهي تدخل ضمن أولويات الاباء، وقد يلام الاباء لانشغالهم في بعض الاحيان بالعبادات وتقصيرهم في حقوق أبنائهم عن غير قصد، فلا يجب أن تكون العبادات حجة للانشغال المفرط عن الرعاية وعن التربية، فيؤثر ذلك سلبا على مفهوم الصيام ورمضان فيكرهه، والأولى إشراك الطفل فيها حتى يحبها، فكلما كان قريبا منك كان أكثر استقرارا واستمتاعا ولعل تقبيله وحضنه واللعب معه ليس من مفسدات الصيام فليحرص كل الاباء على عدم الانشغال عن ابنائهم.

من الأمور التي ينشغل عنها الآباء في رمضان تغذية أبنائهم. كيف نتعامل هنا؟

 صحيح، فالكثير من الآباء يتناسوا أن لديهم اطفالا مفطرين، فلا يوفرون لهم حاجياتهم الضرورة من الأكل، بل يكتفون في غالب الأحيان بشبه وجبات عنوانها أنها غير صحية وهم يعتقدون أنهم لبوا حاجياتهم. والإشكال الكبير أن هؤلاء الابناء يدرسون وقد تكون طبيعة مرحلتهم العمرية متميزة بالنشاط وكثرة الحركة، مما يستوجب توفير الطاقة اللازمة لذلك. وقد تتعرض قدراتهم الادراكية والجسدية للتأثر وتزداد احتمالية اصابتهم بالأمراض خاصة إذا كانوا صغارا جدا.

كيف نعود أطفالنا على الصيام ونحببهم في ذلك؟

إن مسألة تعويد الابناء على الصيام من الامور المحببة والتي ينبغي أن تسلك مسلكا صحيحا وإستراتيجية محكمة حتى تعطي ثمارها بشكل فعال اخدين بعين الاعتبار أن الصيام ليس فرضا على الطفل الصغير، ولعل كل أب هو أدرى بطفله وأدرى بمداخله النفسية التي تساعده على الصيام مع التدرج بفترات قصيرة اخدين بعين الاعتبار وضعه الصحي وقابلته للتفاعل مع الامر.

ماهي القيم التي يجب أن تتوفر في الاباء لربط ابنائهم برمضان؟

قيمة المتعة: أطفالنا لديهم مجسات حساسة يدركون من خلالها نفسية ومزاج ابائهم، فإذا تنبه الطفل أن والديه لا يستشعران بالمتعة والفرح خلال شهر رمضان، فإن هذه المشاعر تنتقل إليهم لتشكل قيمة سلبية في أذهانهم، وعليه فالآباء مطالبون بإرسال رسائل ايجابية لأطفالهم في رمضان وهذه افضل المهارات فطفلك يتأثر بلحظك قبل لفظك.

قيمة التشجيع والتحفيز: خاصة عند صيامهم المتدرج لها الاثر البالغ في نفوسهم وتحقق تقدما ملموسا.

قيمة الصبر: الصبر على الصيام والجوع وعلى إيذاء الاخرين.

قيمة الوقت: وأهميته في تنظيم الحياة العملية والشخصية والدينية.

قيمة التضامن مع الفقراء: بحيث يوضح الاباء لأطفالهم الحكمة من الصيام وهي الاحساس بجوع الفقراء الذين يتضورن جوعا على طول السنة فتنموا عندهم قيمة الشكر.

قيمة التنظيم: يتعلم الابناء من ابائهم مهارة التنظيم والترتيب ليصبحوا مسؤولين.

ما هي نصيحتك للآباء في شهر رمضان؟

في الختام، نقول للآباء اجعلوا أطفالكم جزءا من عبادتكم بالاهتمام بهم عبر حسن الرعاية والتربية، وقبل أن تفكروا في إعداد الطعام فكروا أيضا في إعداد أطفال بشخصيات قوية ومتميزة بترسيخ القيم النبيلة والفاضلة في هذا الشهر الكريم والتي تضمن تخريج جيل قوي يحمل هم التغيير والتطوير والرقي بالذات والمجتمع.

 

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...