الرئيسية > اخبار حصرية

دراسة علمية.. لهذا السبب يولد الطفل مصابا بالتوحد

  • الخميس 19 سبتمبر 2019 - 20:00 | لالة فاطمة

توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء المصابات بفقر الدم في الشهور الأولى من الحمل هن أكثر عرضة لإنجاب أطفال توحديين.

وشمل البحث حوالي 300 ألف أم وأكثر من 500 ألف طفل ولدوا في السويد بين عامي 1987 و2010، ووجدوا أن تشخيص فقر الدم في وقت مبكر من الحمل يمكن أن يعرض الطفل للإصابة بالتوحد، بينما تقل فرصة إصابة الأطفال بهذا المرض الاجتماعي عندما يتم تشخيص فقر الدم بعد 30 أسبوعا من الحمل.

كما توصل الخبراء إلى أن الحديد له أهمية كبرى في تطور أدمغة الأجنة وخاصة في الـ30 أسبوعا الأولى من الحمل.

ويعرف فقر الدم بأنه انخفاض قدرة الدم على حمل الأكسجين وغالبا ما يحدث بسبب نقص الحديد. وتحتاج النساء البالغات إلى 15 ملغ من الحديد يوميا، وتزداد كمية هذه الاحتياجات أثناء الحمل لأن الجسم يستخدم هذا المعدن لصنع دم إضافي للطفل.

وأظهرت النتائج أن خطر الإصابة بفرط الحركة لدى الأطفال ونقص الانتباه كان أعلى بنسبة  ب37%، لدى الأمهات المصابات بفقر الدم في المراحل المبكرة من الحمل مقارنة بالأمهات الأصحاء، وكان خطر الإصابة بالإعاقة الذهنية أكبر بنسبة 120%.

كما تم تشخيص 9.3 % من المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى الأطفال المولودين لأمهات يعانين من فقر الدم المبكر. في المقابل، كانت النسبة 7.1 % بين الأطفال المولودين لأمهات أصحاء.

 

 

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...