الرئيسية > اخبار حصرية

روبورتاج..شهادات مؤثرة لسجينات من داخل دار الأمهات بسجن عكاشة

  • الخميس 6 ديسمبر 2018 - 16:58 | -لالة فاطمة-

بالسجن المحلي عكاشة وفي جناح خاص بالنساء السجينات المرفوقات بأطفالهن صغار السن، منفصل عن حي النساء وبالضبط بـ “دار الأمهات”، تعيش وراء القضبان العديد من الأمهات السجينات اللاتي وإن اختلفت حكاياتهن وقصصهن، تجمعهن زنزانة السجن. ولعل ما يزيد من معاناتهن وجودهن رفقة أطفال صغار.

في تلك الصبيحة التي زرنا فيها الجناح، كنا نعتقد أننا سنلج “سجنا” بما تحمله هذه الكلمة من معنى في مخيلنا الشعبي، مكان بقضبان حديدية ضخمة وروائح نثنة نتيجة الاكتظاظ والازدحام داخل الزنازن، لكننا فوجئنا بزيارة مركز أشبه بمؤسسة تعليمية بمرافق خاصة وتعامل استثنائي يصون كرامة النساء النزيلات ويحمي الأطفال المرافقين لهن في الوسط السجني، ويهيئهن لإعادة الاندماج الفعلي في المجتمع والحيلولة دون عودتهم للخطأ مرة أخرى من خلال إخضاعهن لتدريب مهني محترف.

توفر “دار الأمهات” المنجزة من طرف مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء بشراكة مع المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، جميع الظروف التي تتيح للنزيلات حياة كريمة. حيث تشتمل على 12 غرفة، وحضانة للأطفال، ومكان مخصص للرضاعة، وفضاء للاستراحة، وحديقة للألعاب، وقاعة للرياضة، فضلا عن مركز للتدريب المهني. وقد وضع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل شعبا مختلفة رهن إشارة النزيلات تمكنهن من متابعة تكوينات تكميلية في الخبازة وإعداد الحلويات، وفي الطبخ وخدمة الطوابق والحياكة التقليدية.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...