الرئيسية > اخبار حصرية

قصص…زوجات يعانين من الألم في حياتهن الجنسية…

  • الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 15:00 | سمية بنصات

العلاقة الزوجية الجنسية، علاقة تركيبة، تتداخل فيها عوامل بيولوجية  وسيكولوجية واجتماعية، وكذلك أسباب هرمونية وتناسلية، تحكم شخصية الزوجة، ما يؤثر على متعتها الجنسية… هذه المتعة التي تفقد أحيانا بريقها لتتحول إلى معاناة وألم، تتجرع الزوجة مرارتها عند كل لحظة حميمية في حياتها الزوجية.

ألم يصيبني بالخوف

مريم، عروس، ما زالت في بداية علاقتها الزوجية، بخجل وتردد وبصوت خافت تتحدث عن علاقتها الحميمية: “في ليلة الدخلة، عانيت من ألم فظيع على مستوى المهبل بمجرد ما اقترب مني زوجي، لدرجة أنني لم أحس بأي متعة، وصراحة لم أهتم للأمر، لأنني اعتبرتها مسألة طبيعية، إلى جانب أنني كنت في حالة عصبية ونفسية وخوف من هذه الليلة … لكن الغريب هو ما تلا هذا الحدث ، فأنا ما زلت أحس بنفس الألم والوجع في كل علاقة، بالرغم من مرور 4 أشهر على زواجي، ولا أعرف أين المشكل، هل هو عضوي أم نفسي أم كلاهما معا”. 

ألم في كل جزء من كياني

فاطمة الزهراء، زوجة مقهورة تعاني من جرح نفسي عميق، بعد اكتشافها خيانة زوجها، ما أدى إلى فقدان إحساسها بالأمان وبرود مشاعرها، تحكي عن معاناتها قائلة: “مشكلتي معقدة ولا حل لها إلا الصبر والتضرع إلى الله. فأنا زوجة في مقتبل العمر، لكن “الزمان هرمني وشرفني”، بعدما فقدت الثقة في زوجي الذي طعنني بخنجر الخيانة… وبالرغم من أنه اعتذر وندم على ما جرى وعاد إلى بيته، إلا أن سم الغدر انتشر في كل كياني، لتتحول علاقتنا الطبيعية إلى جحيم وألم اكتسح كل جزء من ذاتي، لدرجة أنني أصبحت أكرهه، وأكره الجماع”.

مشكل نقص الإفرازات المهبلية

أما حنان فمشكلتها من نوع آخر، تحكيها لنا قائلة: “أنا امرأة مطلقة، في بداية علاقتي الزوجية مع طليقي، كنت عندما أمارس العلاقة الجنسية أحس بألم رهيب في المهبل،  فقمت بزيارة طبية نسائية مختصة، التي بعد إجراء فحص سريري، اكتشفت أنني أعاني من جفاف في المهبل، بسبب نقص الإفرازات المهبلية، ما يؤدي إلى إحساسي بالألم، فوصفت لي بعض الأدوية، وبعد المتابعة خف الألم تدريجيا”.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة

استفتاء

من هي صاحبة أحسن مبادرة اجتماعية:

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...