الرئيسية > اخبار حصرية

سلطات تارودانت تفرض رخص التنقل من وإلى المدينة

  • الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 10:00 | ليلى كندي

قررت اللجنة الإقليمية لليقظة وتتبع الوضعية الوبائية بإقليم تارودانت، الأحد 22 نونبر 2020، فرض رخص التنقل الاستثنائية بين جماعة تارودانت وبين أقاليم المملكة، وكذا بين جماعة تارودانت والجماعات التابعة لنفوذ تراب إقليم تارودانت، إلا لأسباب مهنية أو إنسانية طبية مبررة، لمدة 15 يوما قابلة للتمديد. وأفاد بلاغ للجنة، أنه ونظرا للتطورات المقلقة التي باتت تعرفها الوضعية الوبائية على مستوى إقليم تارودانت بشكل يومي، وخاصة بالمدينة، حيث  يتم تسجيل عدد كبير من الإصابات الإيجابية بفيروس كورونا المستجد، وعدد الوفيات المرتبطة بهذا المرض، وسعيا إلى الحد من رقعة انتشار هذا الفيروس حماية لسلامة وصحة المواطنات والمواطنين، فقد اتخذت هذه اللجنة رزمة من الإجراءات الاحترازية الاستثنائية المرتبطة بالحد من انتشار وباء كوفيد-19 على مستوى مدينة تارودانت.

وتقرر بمقتضى ذلك إغلاق الحمامات والقاعات الرياضية والحدائق والساحات العمومية وملاعب القرب والفضاءات المخصصة للألعاب الترفيهية للأطفال بمدينة تارودانت لمدة  15 يوما قابلة للتمديد، وإغلاق المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية وأسواق القرب بمدينة تارودانت، في الساعة الثامنة مساء، لمدة 15 يوما قابلة للتمديد.

كما تقرر منع التتبع التلفزي للمقابالات الرياضية لمدة 15 يوما قابلة للتمديد، خاصة كرة  القدم، بكافة المقاهي المتواجدة بمدينة تارودانت، تحت طائلة المتابعة القانونية  في حق أرباب المقاهي المخالفين، وتطبيق المسطرة القانونية في حق الأشخاص المصابين بوباء كوفيد-19 الخارقين لتدابير الحجر الصحي على مستوى مدينة تارودانت وباقي جماعات إقليم تارودانت.

وستتم أيضا المراقبة القانونية الصارمة لمدى احترام الساكنة إلزامية ارتداء الكمامات الصحية، وزجر كل  شخص غير حامل لها، باعتباره يشكل خطرا متنقلا ماسا بصحة وسلامة المواطنين، مع التقيد بالإجراءات الحاجزة كالتباعد الجسدي وتفادي التجمعات.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه الإجراءات سيتم تنزيلها ابتداء من الاثنين 23 نونبر 2020، لمدة 15 يوماً قابلة للتمديد بحسب الوضعية الوبائية بالإقليم. 

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة

استفتاء

من هي صاحبة أحسن مبادرة اجتماعية:

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...