الرئيسية > اخبار حصرية

سن المرأة رقم يحدد نجاح عملية أطفال الأنابيب

  • الأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 19:00 | مروى الفن

الإنجاب حلم يراود كل زوجين، فيتشبتان بأي أمل لتحقيق حلمهما، “أطفال الأنانيب” طريقة من طرق الإنجاب التي يلجأ إليها الأزواج لتحقيق هذا الحلم.

فما هي هذه العملية؟ وكيف تتم؟ وما نسبة نجاحها؟ وكم تكلف الأزواج؟ أسئلة وغيرها يجيب عنها الدكتور عمر الصفريوي اختصاصي في أمراض النساء والتوليد.

غالبا ما يخلط الناس بين أطفال الأنابيب، التلقيح الصناعي والتلقيح المجهري، فما الفرق بينهما؟

كل هذه الوسائل التي ذكرت تعد طريقة للإنجاب بعد تعذر الحمل بطريقة طبيعية، فأطفال الأنابيب عبارة عن إخصاب البويضة بالحيوان المنوي في أنبوب الاختبار بعد أخذ البويضات الناضجة من المبيض لتوضع مع الحيوانات المنوية ليحصل الإخصاب، ثم تعاد البويضة المخصبة إلى الأم.

أما الحقن المجهري فيتم عن طريق حقن الحيوان المنوي داخل البويضة التي سبق تجهيزها لهذا الغرض، ويتم الحقن بواسطة إبرة دقيقة للغاية، في حين يمكن إطلاق التلقيح الصناعي على عملية نقل الحيوانات المنوية بعد تنقيتها وتركيزها في المختبر.

متى يتم اللجوء إلى هذه الطريقة للإنجاب؟

تلجأ إلى هذه الزسيلة عندما تكون حظوظ الإخصاب بطريقة طبيعية قليلة أو منعدمة، والحالات التي يتم فيها اللجوء إلى التلقيح الصناعي كثيرة مثلا عند السيدات اللواتي تكون قناتا فالوب لديهن مغلقة أو تالفة، بحيث لا تسمح للحيوانات المنوية بالوصول للبويضة لإخصابها،عند الرجال الذين يعانون من نقص أو قلة حركة الحيوانات المنوية، ولدى السيدات اللواتي لم يتعد سنهن 38، أما اللواتي تجاوزن 43 سنة، فمن الصعب تطبيق هذه التقنية، بالإضافة إلى بعض الحالات الاستثنائية كوجود التصاقات الرحم.

وكيف تتم العملية؟

التلقيح نوعان: إما عن طريق التلقيح الداخلي، وذلك بحقن نطفةالرجل، في الموضع المناسب داخل مهبل المرأة أو عن طريق التلقيح الخارجي، ويكون بين نطفة الرجل وبويضة المرأة في أنبوب اختبار في المختبرات الطبية، ثم زرع البويضة الملقحة في رحم المرأة.

وفي كلتا الطريقتين، فتنشيط المبيض ضروري لأنه بزيادة عدد البويضات يزداد احتمال تكون عدد أكثر من الأجنة الملحقة، وبذلك تكون نسبة النجاح أعلى.

هل هذا ما يفسر ولادة التوأم عند السيدات اللواتي يقمن بهذه العملية؟

ليس بالضرورة، فالأرقام تشير إلى أن 18 في المائة من النساء اللواتي يقمن بالعملية يلدن توأمين و1 في المائة يلدن 3 توائم، علما أن الحمل بالتوأم يعرض المرأة لولادة قبل الأوان.

ما هي نسبة نجاح العملية؟

نعتبر أنه من بين العوامل التي تؤثر على نجاح العملية، سن المرأة، حيث تقل الخصوبة المرأة مع تقدمها في السن، وبالتالي تقل فرص نجاحها، ومن باب الإشارة أقول إن 15 في المائة من الأزواج في المغرب يعانون من العقم ويناضلون بشكل يومي لتحقيق حلمهم في سماع كلمة “ماما وبابا”، هذا في الوقت الذي نفكر فيه بتحديد النسل، فمن حق هؤلاء عيش إحساس الأمومة والأبوة.

هل هي إجراء مضمون للإنجاب؟

لا ضمان في العملية، لكن تكرار المحاولة يزيد فرص النجاح.

متى يمكن للمرأة أن تستشير المختص في حال تأخر الإنجاب؟

بعد مرور سنة على الزواج كان فيها الزوجان يمارسان حياة جنسية كاملة.

هل من خطر على الطفل المولود بواسطة التلقيح الصناعي؟

كان أول انتصار علمي سجله التاريخ سنة 1978، عندما نجحت عملية الإخصاب لسيدة بريطانية كانت نتيجتها ميلاد الطفلة “لويزا براون”. ومنذ تلك اللحظة والملايين من الأطفال يولدون بهذه الطريقة، وهؤلاء لا يختلفون عن غيرهم ويعيشون حياة عادية كباقي الأطفال الآخرين المولودين بطريقة طبيعية ويتمتعون بصحة جيدة.

كم تصل تكلفة إجراء العملية؟

تتفاوت الأسعار بشكل كبير بين دولة وأخرى، وعلى العموم تصل تكلفة العلاج في المغرب ما بين 25 و30 ألف درهم، ونصف التكلفة عبارة عن أدوية، علما أن هناك من الأزواج من يقومون بالعملية من 3 إلى 4 مرات.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة

استفتاء

من هي صاحبة أحسن مبادرة اجتماعية:

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...