الرئيسية > اخبار حصرية

صور للمليونير الذي قتل أخته بالتبني وهاجم مسجد النرويج

  • الثلاثاء 13 أغسطس 2019 - 10:01 | مروى الفن

ظهرت في الإعلام النرويجي الاثنين، أول صور مرفقة بمعلومات جديدة عمن حاول ارتكاب مقتلة جماعية بمسجد هاجمه وباغت من فيه بعد ظهر السبت الماضي ولم يفلح، لأن Philip Manshaus البالغ 21 سنة، شعر بالإحباط كما يبدو منذ أول لحظة دخل فيها إلى صحن “مسجد النور” التابع لمركز إسلامي يحمل الاسم نفسه في بلدة Bærum القريبة 13 كيلومترا من العاصمة أوسلو.

سبب الإحباط، أن فيليب الموصوف من معارفه بمليونير، لم يجد في المسجد ما يفتح شهية الإرهابيين عادة، أي العدد الكبير ممن كان يحلم بقتلهم، بل فقط 3 مصلين كبارا بالسن، وبعيد الواحد منهم عن الآخر، فأطلق ما تيسّر له من رصاص عشوائي، وأصاب واحدا بجروح طفيفة، وفق ما نشرت “العربية.نت” بتقرير سابق، ذكرت فيه أن مصليا آخر، عمره 75 سنة، تصدى له وسيطر عليه.

إلا أن معلومات جديدة، نشرتها صحيفة Dagbladet مع الصور الأولى للمهاجم، أوضحت أن من أمسك به أولا، اسمه “محمد رفيق” البالغ 65 سنة، ثم أسرع زميله “محمد إقبال” الأكبر سنا منه بخمسة أعوام، فضربه ما أمكن، وقام في الوقت نفسه بتجريده مما كان بحوزته من سلاح، إلى أن وصلت الشرطة وتسلمته معتقلا.

بعد تحقيق أولي وسريع مع فيليب مانسوس، كما يلفظون اسمه باللغة النرويجية، علمت الشرطة عنوان سكنه القريب في الحي نفسه من حيث يقع المسجد، فأسرع عناصر منها إلى البيت واقتحموه، وهناك صعقهم مشهد بائس لفتاة وجدوها ميتة، وهز مشاعرهم ما علموا بشأنها منه بالذات، وهو أن عمرها 17 وتقيم معه في البيت نفسه، لأنها أخته بالتبني، وقتلها قبل التوجه إلى المسجد، لذلك فهو متهم الآن بالقتل بدافع العنصرية وكره الأجانب، لأن من قتلها أصلها صيني، ولم تفرج الشرطة عن صورتها بعد.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...