الرئيسية > اخبار حصرية

ظروف مختلفة تدفع الفتاة للزواج برجل متزوج

  • الجمعة 23 يوليو 2021 - 15:00 | سمية بنصات

ماهي الدوافع الاجتماعية التي تجعل الفتاة تقبل على الزواج برجل متزوج؟ و وما هي الآثار المترتبة عن هذا الزواج؟ أسئلة طرحناها على السعدية أعنتري أستاذة جامعية ومستشارة اجتماعية.

ماهي الدوافع الاجتماعية التي تجعل الفتاة تقبل على الزواج برجل متزوج؟

يحمل الزواج معاني متعددة وغنية على مستوى العلاقات الإنسانية والعاطفية، وعلى رأسها الرغبة في تملك الأخر وجعله جزءا لا يتجزأ من حياة الفرد. إلا أنه عندما نسمع أو نرى فتاة مقبلة على زواج من رجل متزوج، فلا شك أنه منذ الوهلة الأولى نطرح تساؤلات حول الدوافع التي أدت بهذه الفتاة إلى هذا النوع من الاختيار.

 فمنذ البداية، نشعر أن هذا الزواج يتناقض مع رغبة الفتاة في العيش منفردة مع هذا الزوج المشترك، وأنها مقبلة على العيش مع رجل ليس لها وحدها، وبالتالي فمشكل الصراع مع الطرف الأخر حاضر منذ بداية الزواج.

لذلك نلاحظ أن أغلب الفتيات اللواتي يتزوجن من رجل متزوج يكون سبب اختيارهن لهذا الأمر نتيجة لضغوط اجتماعية ونفسية بالدرجة الأولى، بمعنى أنه في غالب الأحيان يكون هذا الزواج استجابة وحلا لمشكل معين وليس اختيارا وقراراحرا من طرف الفتاة.

 من هنا، يمكن تصنيف الدوافع المؤدية إلى هذا النمط من الزواج إلى دوافع عاطفية، مادية واجتماعية يتبين إذن، من خلال هذه الدوافع وغيرها، أن القتها تقبل على الزواج من رجل عند ليس بحد اختيارها، وإنما استجابة الحروف قاهرة خارجة عن إرادتها وحريتها.

 وما هي الآثار المترتبة عن هذا الزواج؟

 إذا كان زواج الفتاة برجل متزوج استجابة الحروف معينة فمما لا شك فيه أنه سيترتب عنه نتائج جد سلبية ففي كل الحالات التي ذكرتها، والتي تؤدي بالفتاة إلى اتخاذ هذا القرار، فإنه يتبين لها فيما بعد الزواج أن قرارها ليس صائبا، وأنها أخطأت في اختيارها۔ والأمر نفسه فيما يخص الفتاة التي تزوجت برجل متزوج الدوافع عاطفية، ففي كثير من الحالات تصطدم الفتاة بواقع مرير وقوي يهدد حبها لهذا الزوج، وقد تشعر حينها بعدم جدوى هذا الحب نظرا لعدم قدرته على التصدي لكل التحديات اليومية.

أما بالنسبة للفتاة التي اتخذت قرار الزواج بحثا عن مخرج لأزمتها المالية، فمما لا شك فيه أنها ستكتشف ماهية الزواج الحقيقية، وستعلم أن الزواج ليس وسيلة الحل المشاكل المادية وإنما هو ارتباط وثيق وقوي بين شخصين. وأخيرا، ستعلم الفتاة، التي تزوجت إرضاء للمجتمع، أنها كانت خاطئة نظرا لأن هذا المجتمع لن يساعدها في مواجهة مشاكلها الزوجية، ولن يعطيها فرصة العيش بسعادة و أمان.

هكذا إذن، يتبين أن الآثار المترتبة عن زواج الفتاة برجل متزوج تكون في غالبها سلبية نظرا لأن هذا الزواج منذ البداية لم ينبثق من قناعات واختيار حر، بقدر ما هو نتيجة لظروف قاهرة معينة.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة