الرئيسية > اخبار حصرية

ظلم بكاء وفرح في الزنزانة رقم 7 التي أشعلت منصات التواصل الاجتماعي

  • الأحد 5 أبريل 2020 - 14:17 | مروى الفن

فترة الحجر الصحي كان فرصة لقاء للجمهور المغربي بالفيلم التركي “زنزانة رقم 7” الذي يجمع الظلم، البكاء والفرح في آن واحد، والذي أشعل منصات التواصل الاجتماعي.

الفيلم يحكي قصة رجل مصاب بإعاقة ذهنية اسمه “محمد” ويزج به في السجن في قضية مقتل ابنة أحد الضباط العسكريين.

للحظ السيء، تموت ابنة الضابط بسقوطها من على جرف صخري، ويكتشف والدها الموضوع وهي بين يدي محمد، ما يدفعه للظن أنه القاتل ويقرر الانتقام عبر أحداث الفيلم.

وبقدر ما يحمل الفيلم قصةً بسيطةً ذات عاطفة شديدة
في ظاهرها، إلا أن في العمق رسائل أخرى مختلفة.

ومن جهة أخرى، قامت بطلة الفيلم الطفلة “نيسا صوفيا أكسونغور”، بتوجيه رسالة إلى المغاربة، تم تداولها على نطاق واسع بمواقع التواصل جاء فيها ” مرحبا أعزائي، شكرا لكل المعجبين المغاربة”.

عبر عن رأيك

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة