الرئيسية > اخبار حصرية

إيف سان لوران بيوتي تحتفل بالجمال في حدائق أوريكا المجتمعية  

  • الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 - 19:30 | لالة فاطمة

على بعد 30 كلم من مدينة مراكش بدأ الحلم يصبح حقيقة ، والأرض تخضر وتنبت زرعا فشجرا متراصا في حدائق مجتمعية تنبض بالجمال وسحر المكان، احتفلت علامة إيف سان لوران بيوتي بحدائقها المجتمعية الواقعة بمنطقة أوريكا .

مملكة الجمال

حدائق أوريكا ،المكان بنبض بكل عناصر الجمال ، حيث إيف سان لوران بوتي سيذهب بعيدا لتكريسه ، في سنة 2013 وذلك من خلال زراعة جزء كبير من المكونات المستخدمة في تكوين منتجات العناية بالبشرة والماكياج والعطور .

ونظرة إلى المكان اليوم، ستذهل بكمية الألوان الموجودة بالحدائق ،حيث اللون الأبيض والأزرق والوردي والأخضر .. إنك في مملكة الجمال بامتياز ..

تمتلك حدائق أوريكا المجتمعية كنزا نباتيا فريدا يضم 200 نوع مخصص لأبحاث مستحضرات التجميل المبتكرة واستخدامها.

مختبر مفتوح

الحدائق  عبارة عن مختبر مفتوح لخبراء إيف سان لوران. معرفة هؤلاء بنمط  ازدهار كل نوع تسمح لهم بجمع النباتات بدقة في ساعة الذروة ، سواء كان ذلك مرة واحدة في السنة في منتصف الليل أو في أكثر ساعات النهارسطوها..

بعد عملية استخًلاص محددة ، يتم بعد ذلك اختيار رأس النبات النشط اعتمادًا على جزيئاته ذات الأهمية مع خصائص مضادة للأكسدة ، وإمكانات مضادة للالتهابات أو قوة تجديد الجلد لتقديم خلاصة ايف سان لوران في محاربة شيخوخة الجلد .

تقول كارولين نيجري ،مديرة العلوم والاستدامة ب ايف سان لوران بيوتي : “في حدائق أوريكا المجتمعية ، سيتم اختيار كل مادة خام وزراعتها وحصادها على نحو مستدام واستخراجها بعناية لتلبية أكثر المعايير صرامة . حيث حقق هذا الالتزام طويل الأمد نتائج مهمة للعلامة التجارية

اعتبارا من عام 2020 احتوت أكثر من 12 مليون وحدة من منتجات ايف سان لوران بيوتي على مكون واحد على الأقل من حدائق أوريكا المجتمعية .

وفي عام 2023 سيتم الحصول على 100 في المائة من المكونات المتجددة للعلامة التجارية من مصادر مستدامة .

وفي عام 2025 ستشمل 100 في المائة من الإصدارات الجديدة للعلامة التجارية عنصرا واحدا على الأقل من الحدائق .

تعزيز استقلالية المرأة

تعد حدائق أوريكا المجتمعية ، بالإضافة إلى مساهمتها البيئية ،مغامرة إنسانية تدعم ريادة الأعمال والاستقلال المالي للنساء ،إذ يسعى هذا البرنامج الاجتماعي غير المسبوق إلى تعزيز مهارات المجتمعات المحلية وحرفها اليدوية المتوارثة عن الأجداد وخلق فرص عمل النساء .

فعلى مدى  السنوات الخمس الماضية تطور عمل هؤلاء النساء وتنوع مما شجعهن على توسيع مهاراتهن ،ليشمل ليس فقط  العمل في الحديقة نفسها ،ولكن أيضا في إدارة مشاتل الإنتاج وبيع الحبوب والشاي والبسكويت وحتى دروس الطبخ للسياح .

ولدعم هذا العمل ،تسعى إيف سان لوران بيوتي إلى ضمان دخل عادل لهؤلاء النساء من خلال ضمان حد أدني لسعر البيع بناء على سعر الشراء والقيمة المضافة.

تمكنت الأمهات بفضل الأرباح التي جنينها  من حصاد النباتات من إبقاء بناتهن في المدرسة ،تقول كارولين نيجر :” إن العلاقات التي نبنيها مع أعضاء التعاونية ،ساعدتهن على فهم أن تعليم الفتيات هو قضية أساسية بالنسبة لهن ولمستوياتهن المعيشة ككل .”

كما أن للمشروع تأثير أيجابي على المجتمعات المحلية ،وعلى وجه الخصوص ،على النساء اللواتي يعشن في قرى  أخرى بالمنطقة . حيث تم إنشاء ثلاث تعاونيات حرفية جديدة في العام الماضي.

في حدائق أوريكا المجتمعية، تشارك النساء عن كثب في إنشاء وإدارة التعاونية “، تشرح كارولين نيجر: ” وبالعودة إلى سنة 2013، عندما وجدنا أول  قطعة أرضية لزراعة النباتات، أحضرت إحدى النساء في التعاونية بذور القطيفة ،مما سمح لنا بإدخال هذه النبتة في الحدائق” .

تضم أراضي حدائق أوريكا  الزراعية رباعية الشكل نباتات ثنائية الحول تغطي تربة الحدائق، حيث يتم استبدال الزهور الذابلة بأنواع أخرى لزيادة أرباح النساء في التعاونية وضمان نمو وحصاد النباتات والزهور طول السنة .

.

عبر عن رأيك

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة