الرئيسية > اخبار حصرية

قصة تعنيف مراقب طرامواي الرباط لمُسنة تنتهي بالصلح..

  • الأربعاء 13 نوفمبر 2019 - 14:00 | خولة دحو

بعدما خرجت شركة طرامواي الرباط عن صمتها بخصوص الصور التي تداولها عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صباح أمس الثلاثاء (12 نونبر)، توثق لحظة قيام أحد مستخدمي الشركة بسحب امرأة من ذوي الاحتياجات الخاصة بسبب عدم تقديمها للتذكرة.

حيث أكدت أنه تم “تبادل الحوار مع الراكبة، والتي لم تكن تحمل تذكرة، من طرف مراقبين إثنين، أحدهما لم يكن في أوقات عمله الرسمية”، مضيفة أن “هذا الأخير أظهر سلوكا غير حضاريا ولا يحترم الإجراءات المعتمدة”.

ونشر الإعلامي صامد غيلان، صورا جديدة توثق لعملية الصلح التي جمعت بين المسنة والمراقب، وعلق عليها “قصة التراموي تنتهي بالصلح.. شكرا لكل من تدخل لتهدئة الأمور.”، ليعلن بذلك نهاية القصة التي أثارت جدلا واسعا.

وكان سكان مدينتي الرباط وسلا قد عبروا عن استيائهم الكبير، من شركة الطرامواي، بعد الواقعة المذكورة، حيث نشرت مجموعة من الصفحات الفايسبوكية صورا للسيدة، مؤكدين أنه “لولا تدخل الركاب، لكانت السيدة في خبر كان، الأمر الذي خلف استهجان كل الحاضرين بعين المكان”.

وشددت الصفحات ذاتها على أن “المراقب تصرف بلباقة مع السيدة في حين أن المستخدم الثاني الذي هو في الأصل خارج دوامه، فضل التدخل بطريقة أهانت السيدة المقعدة وعرضت حياتها للخطر”.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...