الرئيسية > اخبار حصرية

قصص أزواج… كيفاش كيحافظو الأزواج على الحب؟

  • الخميس 23 يوليو 2020 - 15:00 | سمية بنصات

تتسبب مسؤوليات الحياة الكثيرة في خنق الحب بعد الزواج والقضاء على الرومانسية بين الأزواج وابتعادهم عن عالم المشاعر الجميلة التي جمعتهم.

الحياة الجنسية وهج الحب

تقاسم لبنى، 41 سنة، متزوجة منذ عقد من الزمن الرأي مع صفاء وترى أن سر استمرار الحب بين الزوجين يعود بالأساس إلى المرأة وفن تعاملها مع الزوج.

وتؤكد لبنى في حديثها لـ”لالة فاطمة” أن الدلع فن لا نتعلمه، لكنه محرك أساسي للحياة الزوجية وأن الزوجة التي تتقن عيش حياة جنسية سعيدة تحافظ على محالة على حياتها الزوجية، لأن فشل العلاقة الجنسية وتحولها إلى روتين يقتل العلاقة بين الزوجين.

وما نحتاج إليه هو الصراحة بين الأزواج في علاقتهم الجنسية، لأنه شئنا أم أبينا تبقى هي وهج الحب وملح الحياة الزوجية التي تعطيها طعما “.

الزواج ليس مقبرة الحب

“الزواج ليس مقبرة الحب، بل هو حياة للحب”، بهذه العبارة أجابنا ابراهيم 60 سنة متزوج منذ أربعين سنة تقريبا، عندما سألناه عن الحب في حياته الزوجية.

وأضاف “إن الزوجة التى تأسر قلب زوجها إلى الأبد هى الزوجة التى تدعمه ماديا ومعنويا وتحترمه وتحفظ أسراره وتستطيع أن تكون أما وأختا وحبيبة وزوجة وصديقة لزوجها، فإذا استطاعت الزوجة أن تمتلك مفاتيح قلب زوجها سوف تملك معها سر الحياة الزوجية السعيدة”.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة

استفتاء

من هي صاحبة أحسن مبادرة اجتماعية:

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...