الرئيسية > اخبار حصرية

لا يمكن أن تصبح شاشة الكمبيوتر زوجة ثانية

  • السبت 3 أبريل 2021 - 15:00 | ليلى كندي

يقول علي الشعباني، باحث في علم الاجتماع، في تصريح ل”لالة فاطمة” أن استعمال الإنترنيت هي ظاهرة حديثة، لا يجب أن تؤثر على العلاقة الزوجية، فهذا الابتكار وجد لكي يدعم الأشياء الإيجابية، التي تتعلق بالبحث عن الخبر، وبتسهيل عملية الاتصال والتواصل. ليس على الناس التعامل مع هذه الوسيلة الإعلامية بالطريقة التي تسيء إليهم، وليس عليهم اتخاذها كفرصة للهروب من المسؤوليات، فالزوج كما له حقوق على زوجته له واجبات عليه الوفاء بها لذلك فبعد الزواج عليه نسيان ذلك الوقت الذي ولى حين كان حرا.

صحيح أن بعض الأزواج لم يستطيعوا حل مشكل تغلب الإنترنيت على اهتماماتهم، وذلك نظرا للمغريات الكثيرة التي يقدمها، والتي تكون غالبا سهلة الوصول لذلك فشيء طبيعي أن تشتكي الزوجات، وأن تحصل مشاداة عنيفة بين الاثنين، وشيء طبيعي أن ينشأ إحساس الغيرة لدى المرأة التي ترى أن زوجها يستعمل الإنترنيت بدون مناسبة ولغاية خاصة، أو أنه يقبل على “الشات” أو على محادثات مطولة عوض أن يهتم بأسرته، ودون أن يستغل الوقت في خلق جو عائلي، حميمي مع أسرته، معظم هؤلاء الأزواج يجهلون قيمة الوقت ولا يعطونه أهمية، أما بالنسبة للأزواج الذين لهم طبيعة عمل يتطلب منهم وقتا كبيرا، فعلى المرأة تفهم أكثر وضعيتهم، لأن النية هي تحسين الوضع المادي، لكن هذا لا يجب أن ينسي الزوج أن له زوجة وأبناء ينتظرونه ويحتاجون إليه، كما لا يجب أن يتخذ عمله كذريعة للتغيب عن البيت، لأن هذا قد يكون على حساب سعادة الأسرة، فللعمل وقته وللنوم وقته. إن الحياة الزوجية مسؤوليات، ويجب على الأزواج توزيع وقتهم بالطريقة التي لا تتضرر فيها أية جهة.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة