الرئيسية > اخبار حصرية

لهذه الأسباب يبكي طفلك

  • السبت 1 أغسطس 2020 - 14:00 | لالة فاطمة

كثيرا ما تفزع أمهات لأول مرة عندما لا يكف ابنها عن البكاء، فقد تلجأ لوسائل قد  تضر بطفلها أمام جهلها لمسببات البكاء. في حين قد تكون أمور بسيطة وراء بكائه نتعرف عليها تباعا.

يظل البكاء جزءا مهما من عملية التطور الطبيعي للنظام العصبي للطفل، الذي يبكي عادة من ساعة واحدة إلى 3 ساعات في اليوم الواحد.

الجوع

يعد الجوع أحد أهم أسباب بكاء الرضيع، والبكاء هو رسالته الأساسية، لتبليغ ما يحتاجه إلى من حوله.

وعادة ما تقلق الأم عند تكرار بكاء طفلها، بعد إرضاعه، لجهلها بطبيعة معدته الصغيرة التي ما تلبث تحتاج للحليب. وعلى الأم أن تدرك بأنها حالة طبيعية ستتجاوزها بمجرد أن يكبر ويصبح له نظام آخر.

ملابسه تحتاج إلى تغيير

بعد إرضاعه عليك التفكير في تغيير حفاظته إن كانت بحاجة إلى تغيير، لأن الكثير من الأطفال الرضع لا يستسيغ الحفاظة المبللة فيشعر بالإزعاج، ويتم إنذارك عبر بكاء متواصل.

البرد أو الحرارة

تأكدي أن طفلك غير منزعج بفعل قساوة البرد أو الحرارة، لذلك اهتمي أكثر بملابسه، وألبسيه ثيابا مواتية للفصل مع اختيار ثيابه بعناية فائقة، حتى تتجاوزين انزعاجه من نوعية الثياب.

عدم الراحة

لا تتسرعي في وضعه على سريره بعد الرضاعة، لأنه سيشعر بالانزعاج وسيطلق صفارات بكاء متتالية، بل تريثي إلى أن يتجشأ. وإذا استمر بكاؤه فقد يكون بسبب الغازات في معدته، وإذا كان بكاؤه بنبرة عالية وبدون توقف فقد يكون هناك ألم متواصل في عضو ما، فسارعي إلى الطبيب لمعرفة سبب بكاء أو آلام طفلك.

بداية ظهور الأسنان

قد تكون بداية ظهور الأسنان، سبب بكاء طفلك، عليك التأكد من ذلك حتى تدركين سبب انزعاجه وبكائه، ومع طبيبه الخاص يمكنك التخفيف من حدة الألم.

 بحاجة لحضنك

في الأسابيع الأولى من ولادة الطفل، يكون بحاجة إلى كل اهتمامك. لا تبخلي عليه بالكثير من الاحتضان، خاصة عندما تلامس بشرته بشرتك، وتحدثي معه كثيراً فهذا يريحه. تذكري أيضاً أن المواليد الجدد قد اعتادوا على وجودهم في الرحم، لذا استعمال القماط خلال الأشهر الأولى يوفر لهم الشعور بالأمان.

انزعاجه من كثرة الوجوه المحيطة

حاولي إبعاده عن الأماكن المزدحمة وعن الضوضاء، هذا ينفر الأطفال ويشعرهم بالخوف وعدم الأمان، وحاولي تهدئته قدر الإمكان في حال شعرت بانزعاجه، وإن كنت متوترة فلا تنقلي له مشاعرك، لأنه سيترجمها فورا في حالة بكاء متواصل.

ماذا عليك فعله

التحقق من السلامة البدنية*

*قيسي درجة حرارته وافحصيه من الرأس إلى القدم، ولاحظي إن كان هناك جرح ما يسبب إزعاجه وبكاءه.

التحقق من تنفسه إن كان منتظما أم لا

*افحصي المنطقة التناسلية بعناية

لاحظي أصابعه يجب أن تكون وردية اللون ودافئة

*التأكد من شفاهه أيضا يجب أن تكون وردية

*أنه لا يعاني من آلام أو غازات

أن تطعميه في الوقت المناسب وفي فترات منتظمة *

*وفري موسيقى هادئة لطفلك واهتمي بدرجة حرارة غرفته

ضعي الألعاب في موضع يمكن للطفل رؤيتها*

 

 

نصائح لثياب مولودك الجديد

تحققي من أن الخياطات التي تربط أجزاء الملابس ناعمة لا تسبب أي ازعاج لجسم طفلك، لأنها في حالة خشونتها تسبب حساسية أو طفحا جلديا.

ولتفادي أي مشكلة تسببها الملابس لجسم طفلك، ألبسيه أولا قميصا تحتيا متصلا بأزرار تساعد على إبقاء الحفاظ ثابتا في مكانه، وضعي فوقه قميصا آخر بملمس ناعم أيضا، وفي حالة درجة حرارة عالية لا داعي إضافة قميص ثان.

تفادي إلباسه أقمصة كثيرة على شكل طبقات ستؤثر سلبا عليه في حالة تخفيفها، وسيصاب بضربة برد إذا كانت شديدة ستؤثر على حياته.

 

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة

استفتاء

من هي صاحبة أحسن مبادرة اجتماعية:

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...