الرئيسية > اخبار حصرية

ماذا تعرفين عن مرض الربو؟

  • السبت 9 فبراير 2019 - 13:00 | لالة فاطمة لالة فاطمة

 

يعد مرض الربو من الأمراض التنفسية، تتسبب في مشاكل في الجهاز التنفسي للمصاب به، وتجعله في مواجهة شرسة مع صعوبة التنفس، وذلك نتيجة تأثر الرئتين بمهيجات خارجية. وحول أهم أسبابه وأعراضه وطرق علاجه وسبل الوقاية منه، التقينا بالبروفيسور عبد العزيز عيشان، أستاذ كلية الطب وأخصائي أمراض الجهاز التنفسي والحساسية، لتقريبنا أكثر من هذا المرض

ما هو مرض الربو؟
الربو مرض تحسسي مزمن، ناتج عن التهاب القصبات الهوائية. هو من الأمراض غير الجرثومية غير المعدية، التي تصيب القصبات الهوائية. والمصاب به يجد صعوبة في التنفس نتيجة تأثر الرئتين بمواد محرضة، تسبب أزمة الربو.

ويتسبب ضيق الشعب الهوائية في ظهور أعراض هذه الأخيرة، التي تعتمد على حدته، وهي تتراوح ما بين بسيطة، متوسطة، شديدة أو خطيرة، وهذه الأعراض تختلف من شخص إلى آخر، وقد تكون مزمنة أو متقطعة. وعامة تكون عبارة عن سعال، وصفير عند التنفس، وانقطاع التنفس خاصة في حالة الإجهاد.

ماهي أهم أعراضه؟

  • الشعور باختناق خاصة بالليل.
  • صفير على مستوى الصدر.
  • سعال خاصة بالليل.
  • الشعور بالحاجة إلى الأوكسجين.

ما العوامل المسببة في الربو؟

تعتبر الحساسية أهم أسباب الربو، حيث نجد 50 في المائة من الأشخاص الذين يعانون الحساسية الموسمية في فصل الربيع، أو حساسية الأنف، يتحولون إلى مصابين بداء الربو “الضيقة”، بعد حدوث التهابات وتعفنات على مستوى القصبات الهوائية، وذلك لعدم زيارة الطبيب، وأخذ العلاجات اللازمة.

ماهي أهم أسباب الحساسية التي تتسبب في مرض الربو؟


الحساسية ترجع  في كثير من الأحيان إلى أسباب وراثية، وهي تظهر بكثرة في المدن الشاطئية، وناتجة في غالب الأحيان عن القرضيات التي تعيش في المواد المصنوعة من الصوف، وتلك التي تتواجد في الأماكن التي تفتقر للتهوية، ومن أسباب الحساسية كذلك حبوب اللقاح التي تنتج عن الأشجار والأزهار، وتظهر بكثرة خلال فصل الربيع، وهذا النوع من الحساسية أصبح في ارتفاع ملحوظ، خصوصا لقاح الزيتون، ومن بين الأسباب كذلك غبار المنزل، وجزيئات التراب الصغيرة، والتراب الملوث (المليء بالجراثيم)، وبعض الحشرات.

وتبدأ أعراض الحساسية على شكل حكة وسيلان بالأنف، وهذا ما نسميه بالحساسية الأنفية التي تتحول بنسبة 50 بالمائة إلى ربو، لذا قبل أن يكون هذا التحول لابد أن يباشر المريض العلاج الذي يجب أن يكون قويا، وعلى يد اختصاصي، حتى تكون وقاية جادة من مرض الربو.


كيف يمكن الوقاية أو تلافي مسببات الربو؟

إنه لا سبيل للوقاية من داء الربو سوى بالكشف المبكر عن حساسية الأنف، من خلال إجراء اختبار على جلد الإنسان لتحديد نوع الحساسية، مع الحرص على تغيير بعض العادات السيئة، فننصح تهوية المنزل والغرف بطريقة صحية وبشكل يومي، وتنظيفها بشكل دوري. وغسل الأغطية والبطانيات والستائر بشكل دوري، وتنظيف الموكيت باستمرار، ومن الأفضل عدم استعماله. وكذلك تجنب تربية القطط والكلاب.

 

 

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...