الرئيسية > اخبار حصرية

محمد صقلي: فقر الدم عند الأطفال مرض شائع، عوارضه كثيرة، وعلاجه في متناول الجميع

  • الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 - 19:00 | مروى الفن

فقر الدم عند الطفل هو اضطراب شائع ، يحدث عندما يكون عدد الخلايا الحمراء في الدم أقل من المعتاد، أو بالاحرى انخفاض في مستوى الهيموجلوبين في الدم..

وفي هذا الحوار يجيب الدكتور محمد صقلي أخصائي طب الأطفال عن الأسئلة الخاصة بهذا المرض.

ما هو فقر الدم؟

فقر الدم هو نقص في مادة الهيموجلوبين التي هي من المكونات الأساسية للكريات الحمراء في الجسم.

ويكون مستوى الهيموجلوبين في الجسم على حسب سن الطفل. فعند الولادة يكون مرتفعا حتى 17 غرام / ديسي لتر، ثم ينزل تدريجيا  حتى يصل بصفة إجمالية إلى 12 غرام.

مادة الهيموجلوبين هي مادة أساسية في الجسم والتي يجب أن نعرف عنها ثلاثة أشياء :

أولا: مادة الهيموجلوبين لونها أحمر، مما يعني أن لون الطفل يكون شاحبا عند نقص هذه المادة.

ثانيا: تتوفر مادة الهيموجلوبين على الحديد في تكوينها، فبالتالي عند وجود نقص للحديد في الجسم تكون الهيموجلوبين هي الأخرى ناقصة.

ثالثا: مادة الهيموجلوبين تلعب دورا أساسيا في انتقال الأوكسجين ووصوله إلى جميع خلايا الجسم، وكما نعلم فالأوكسجين هي مادة أساسية في نمو و عمل جميع خلايا الجسم.

ما هي أسباب فقر الدم ؟

هناك سببين رئيسيين لفقر الدم : 

– أولا عدم تجديد الخلايا الحمراء.  تعيش الخلايا الحمراء في الجسم مدة زمنية معينة، ويجدد الجسم إعادة تكوينها.

في بعض الأمراض الوراثية النادرة  وخصوصا الأشهر الأولى للمولود تكون مدة حياة الخلايا الحمراء قصيرة جدا، وبالتالي يصعب على الجسم تكوين خلايا حمراء بسرعة.

– ثانيا نقص مادة الحديد في الجسم تؤدي إلى قلة انتاج الكريات الحمراء و هذا السبب هو الأكثر شيوعا.

– ولادة مبكرة قبل اكتمال تسعة أشهر.

– أغذية غير متنوعة ابتداء من الشهر السادس للطفل  أو الاعتماد على الحليب كوجبة غذائية وحيدة.

 – طفيليات الأمعاء  عند الأطفال بعد سن الثالتة.

ما هي أعراض فقر الدم؟

أعراض فقر الدم متنوعة، وحدتها على حسب مستوى نقص مادة الهيموجلوبين:

* لون الطفل شاحب

* التعب وفقدان الشهية

* سقوط الشعر و هشاشة الأظافر

* فقدان الوزن

كيف يتم تشخيص  فقر الدم؟

 نتأكد من فقر الدم  بواسطة تحاليل مخبرية  بسيطة وغير مكلفة، والتي تُؤكد لنا بصفة نهائية  وجود  فقر الدم عند الطفل و نقص في خزان الحديد في الجسم. وفي بعض الحالات يمكن أن تكون نسبة الهيموجلوبين عادية يعني لا وجود لفقر الدم ولكن خزان الحديد يكون ضعيفا، الأمر الذي يستدعي إعطاء الطفل علاجا فعالا لمنع إصابته بفقر الدم.

   كيف يتم علاج فقر الدم؟    

بعد التأكد من إصابة الطفل بفقر الدم ونقص في خزان الحديد، نشخص له أدوية غنية بالحديد يتناولها كل يوم لمدة أسابيع وفي بعض الحالات لأشهر لإعادة تكوين خزان جديد، بعدها نعيد التحاليل المخبرية للاطمئنان والتأكد من شفاء الطفل .

  هل من وقاية ضد فقر الدم؟

الوقاية من فقر الدم تتجلى في تغذية متوازنة وغنية بالحديد، مثل اللحوم الحمراء، البيض، الكبد والقلب، و هذه المواد جد غنية بالحديد وامتصاصها في الأمعاء جيد، و هناك أيضا النباتات الخضراء مثل العدس، الفاصوليا والقمح الكامل، فهاته المأكولات النباتية هي الأخرى تتوفر فيها مادة الحديد إلا أن امتصاصها في الأمعاء أقل بكثير مقارنة مع اللحوم، كما أنه يجب على الآباء والأمهات إعطاء أطفالهم أيضا الأطعمة التي تكون غنية بالفيتامين “س” لأنه يسهل عملية امتصاص الحديد، وتشمل هذه الأطعمة الليمون، الكيوي التفاح، البطاطس الحلوة والحامض.

وأرغب في أن أشدد على أن النظافة، أي غسل اليدين جيدا وبطريقة منتظمة تلعب دورا كبيرا في محاربة الطفيليات التي هي السبب الرئيسي في إصابة الطفل بفقر الدم ونقص خزان الحديد.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة