الرئيسية > اخبار حصرية

مرض البواسير.. مراحله وطرق علاجه

  • السبت 27 نوفمبر 2021 - 21:00 | مروى الفن

البواسير من الأمراض الشائعة بين الناس عامة. وتعتبر من الأمراض التي إذا ما تم تشخيصها في حالة مبكرة، فقد تكون هناك فرصة كبيرة للشفاء منها.

مجموعة من الأسلة الخاصة بهذا المرض يجيب عنها الدكتور رفيق إسماعيل اختصاصي في الجهاز الهضمي.

مرض البواسير وأسبابه:

مرض البواسير هو اختلال في وظيفة الأوردة الدموية، نتيجة تدلي الغشاء المخاطي، بسبب توسع هذه الأوردة التي تغطي قناة الإخراج.

أما بالنسبة لأسبابه، فهو غالبا ما يصيب الأشخاص الذين يعانون إما من الإمساك أو الإسهال الحادين، نتيجة الدخول المتكرر إلى المرحاض.

إلى جانب سبب آخر وهو عامل الوراثة، أما عامل التغذية فلا يمكن القول إنه سبب من أسباب الإصابة بمرض البواسير، بالرغم من أن هناك اعتقادات شائعة أن “الحار والحامض” يؤديان إلى الإصابة به.

الفئة العمرية التي تصاب أكثر بهذا المرض:

جميع الفات العمرية معرضة للإصابة بمرض البواسير، مع أن هناك تقديرا يفيد أن أكبر فئة تصاب به، غالبا ما تكون فوق سن الثلاثين، كما أنه مرض يصيب النساء والرجال على حد سواء.

أنواع البواسير:

يوجد نوعان: بواسير داخلية وبواسير خارجية، في البدايو تكون داخلية، غير مؤلمة، ومصاحبة بنزيف خفيف، وتكون بعيدة عن المخرج، لكن نتيجة الاحتكاك المتواصل فإنه يسبب انتفاخا، ما يؤدي إلى تدلي الأوردة البواسيرية من قناة المخرج، للتحول إلى بواسير خارجية.

أعراض مرض البواسير:

إحساس المريض بحريق في المخرج عند التبرز، بالإضافة إلى وجود نزيف دموي، وغالبا ما يكون بكمية كبيرة ولونه أحمر، وفي بعض الحالات يمكن أن يتخثر هذا الدم ويتجمع في هذه الأوردة البواسيريةـ إلى جانب وجود عارض آخر، وهو تدلي هذه الأوردة إلى خارج قناة المخرج.

وهذه الأعراض قد تكون عند المرض مجتمعة، أو يمكن أن يوجد عارض دون الآخر.

مراحل مرض البواسير:

هناك أربع مراحل، المرحلة الأولى، يكون مرض البواسير في بدايته بدون مضاعفات، حيث يحس المريض بحكة وانتفاخ مع وجود احمرار خفيف في قناة المخرج، نفس الأعراض تكون في المرحلة الثانية، لكن هذه الأوردة البواسيرية تتدلى بشكل طفيف إلى الخارج، بحيث يصبح بإمكان المريض دفع هذه العروق المتدلية، بإصبعه إلى الداخل، نفس الشيء يحدث في الألم، أما في المرحلة الأخيرة، فتصبح هذه الأوردة متورمة ومؤلمة، ولا يمكن دعها إلى الداخل.

طرق الوقاية من هذا المرض:

على كل شخص تجنب الإمساك الحاد الذي يعتبر من المسببات الأساسية، على اعتبار أن الدفع بقوة أثناء التبرز يؤدي إلى انتفاخ الأوردة البواسيرية.

بالإضافة إلى أنه ينصح كل شخص، في حالة إحساس بألم أو نزيف في قناة المخرج بزيارة الطبيب المختص، لأن التشخيص المبكر للمرض أول خطوة للشفاء.

وهناك نقطة مهمة يجب التركيز عليها، أن العديد من المرضى يقومون بأخذ بعض الأدوية دون استشارة طبية، منها مثلا مراهم وكبسولات، وهي مجرد أدوية مخدرة للألم لفترة مؤقتة، ولا تساعد على الشقاء.

عبر عن رأيك

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة