الرئيسية > اخبار حصرية

مع ارتفاع درجة الحرارة.. هكذا يمكن مواجهة العطش في رمضان

  • الإثنين 13 مايو 2019 - 13:00 | -لالة فاطمة-

عاد شهر رمضان هذا العام بأجوائه الروحانية وطقوسه وعاداته التي لا تستثني أي بيت مغربي. الدراسات أوضحت أن الأشخاص الذين يتناولون طعامهم باعتدال في شهر رمضان وينوعون من طعامهم يتمتعون بصحة أفضل من أؤلئك الذين يسرفون في تناول طعامهم.

 ويعتبر الشعور بالعطش من أصعب ما يواجه الصائم، تقول عزيزة لكميحي، أخصائية الحمية والتغذية، إن جسم الإنسان هو جسم يتأقلم ويتكيف، لدى لا يجب التفكير كثيرا في الجوع والعطش بقدر ما يجب التفكير في التقرب من الله عز وجل، لهذا وجب الاهتمام بالنظام الغذائي الجيد الذي يقينا قدر الإمكان من فقدان نسبة الماء ويتمثل ذلك في تجنب الإكثار من الأغذية التي تتطلب نسبة ماء كبيرة خلال فترة مرورها بالجهاز الهضمي حتى امتصاصها كالدهون المهدرجة (المقليات)، كما أن المحافظة على نسبة الماء في الجسم لا تتطلب فقط شرب الماء بل كذلك تتطلب التعود على أغذية تحتوي على نسبة عالية من الماء وهي الفواكه والخضر والعصير الطبيعي، وأقول الطبيعي فقط، لأن المصنع له مفعول عكسي بحيث يرفع حاجيات الجسم من الماء، كما أن هناك بعض الأشخاص يدعون أنهم ينسون شرب الماء حتى يشعرون بالعطش الشديد وهذا خطأكما يجب ألا نعتقد أننا إذا شربنا كمية كبيرة من الماء نكون قد أعطينا للجسم الكمية المطلوبة، بل بالعكس فالجسم يأخذ حاجته الفورية ويخرج الباقي عن طريق البول والعرق، لدا وجب الشرب على طول اليوم وأفضل وقت لذلك بين الوجبتينبالإضافة إلى الماء يحتاج الجسم إلى عناصر أخرى كالأملاح المعدنية والفيتامينات وتوفر الماء والأملاح المعدنية والفيتامينات لا يمكن أن نجده إلا في الأغذية الطبيعية الموسمية الموجودة في الخضر والفواكه، كما يجب الانتباه إلى المواد المصنعة لأنه ليس كل ما هو سائل يرطب الجسم وليس كل ما ينعش الفم ينعش الجسم

وتوضح أخصائية الحمية والتغذية لـ”لالة فاطمة” أنه من العادات التي وجب إتباعها في الشهر الفضيل تقليل نسبة الملح، لأن الملح يزيد من حاجيات الجسم للماء وليس فقط ملح الطعام من يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم، بل حتى بعض المواد المصنعة والتي باحتوائها على نسبة عالية من الصوديوم تزيد من درجة اجتفاف الجسم وبالتالي حاجياته للماء، أضف إلى ذلك تناول كمية عالية من السكريات التي تتطلب أيضا احتياجات إضافية من الماء ومن نعم الخالق سبحانه وتعالى أنه خص فصل الصيف بفواكه عديدة وهي أغذية تزن ذهبا غذائيا وعلاجيا ومن أهم أدوارها ترطيب الجسم و تعديل درجة حرارته.

يذكر أن مصالح الأرصاد الجوية قد أصدرت نشرة خاصة، أكدت خلالها أن موجة حرارة مرتفعة ستشهدها عدد من مناطق المغرب وذلك ابتداء من نهاية الأسبوع الماضي. وأوضحت في ذات النشرة ان درجات الحرارة القصوى ستتراوح بين 34 و 45 درجة في مختلف أنحاء المملكة.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...