الرئيسية > اخبار حصرية

وصال وعلي… من حب بين جبال شفشاون إلى عالم الشهرة

  • الأحد 21 فبراير 2021 - 15:00 | سمية بنصات

وصال وعلي، زوجين من نواحي مدينة شفشاون وبالضبط  قرية”بني حمد”، التقيا أول مرة عند بقال كانت وصال في 13 من عمرها وعلي يبلغ 18 سنة، أول ما جذبه فيها أنها كانت تبدوا كبيرة وتمتلك مقومات بدنية جميلة، عندما حاول التحدث إليها ضربته بحذائها وهربت، من هنا أصر علي على أن وصال هي الزوجة التي يريد أن يكمل معها حياته وتكون أما لأولاده.

تزوجا في عرس متواضع في قريتهم وعاشا كأي عائلة مغربية بسيطة ومتواضعة، إلى أن شاءت الأقدار أن يدخلا مجال التكنولوجيا وخصوصا عالم اليوتيوب حيث يشاركان نمط حياتهم في بيتهم وسط الجبال كنموذج مثالي لزوجين لديهم طفلتين ويحبان بعضهم بدون شروط ولا قيود.

وصال الحداد

المهنة: ربة بيت ويوتيوبر

الأطفال: بنتين “مريم ومروى”

هي: أغار عليه كأي امرأة عادية وأهم شيء هو رضى زوجي عني

أول شئ شدك إليه؟

عندما رأيته أول شيء شدني إليه وأثار إعجابي فيه هو رجولته، شهامته طيبوبته وشخصيته الفريدة من نوعها.

هل تغارين عليه ؟

نعم أغار عليه كأي امرأة عادية تحب زوجها وتهتم به ولكن في حدود لأن الغيرة الزائدة تسبب المشاكل.

هل تصالحينه إذا أغضبته؟

نعم دائما أبادر واطلب منه السماح إذا أغضبته وأهم شيء هو رضى زوجي عني.

أول هدية قدمها إليك؟

أول هدية قدمها لي كانت مباشرة بعد خروجنا من عند القاضي الذي زوجنا، أعطاني هاتف نقال من اجل أن يبقى معي على تواصل قبل حفل زفافنا.

أول هدية قدمتيها أنت إليه؟

اول هدية قدمتها اليه هي قلادة نحاسية من النقرة بسيطة ورخيصة أتذكر أنني اشريتها ب 100 درهم بأسبوع بعد زواجنا وكنت جد خجولة ومتخوفة من أن لا يحبها، ولكنه فرح بها وقال لي “عجباتني كن جبتي غا مسكة ههه”.

ما الذي يغضبك فيه؟

الشئ الذي يغضبني في علي هو أنه لا يستمع لكلامي ويفعل عكس ما أطلب منه تماما حتى لو قلت له لا تفعل هذا الشئ فهو مضر لنا، ولكن لا حياة لمن تنادي سيفعل ما يقوله له عقله فقط، وفي آخر المطاف يندم ويعترف لي بغلطه.

وصفتك للزواج الناجح؟

وصفتي للزواج الناجح هي الاحترام الثقة والصبر، فإذا كانت الزوجة تحترم وتثق في زوجها وتحبه بصدق فحاشى لله أن يخيبها في إنجاح العلاقة الزوجية كما أن الصبر ضروري للاستمرار.

عبد العالي الأزرق

المهنة : تاجر و يوتيوبر

مدة الزواج: 13 سنة

هو: ” الله يحفظها ليا ويحفظنا ربي للبنيات ديالنا ويبارك لينا في حياتنا..”.

ما الذي شدك إليها أول مرة؟

بصراحة لم أكن أعرف عنها أي شئ، وأول شئ شدني إليها هو جمالها لحقت بها إلى بيت والديها وتوكلت على الله ولم يخيبني وجدتها جميلة قلبا وقالبا الحمدلله.

أول هدية منحتها إليها؟

أول هدية منحتها لها هي هاتف نقال لأن عندما كتبنا عقد القران كانت وصال ماتزال صغيرة ومن عائلة بسيطة جدا لا يملكون هاتف، ففكرت أن أشتريه لها وأفاجئها “عطيتو ليها مخبع حيت مكتقضرش تشد شي حاجة خوفا من العائلة ديالها وداتوا خباتوا وبيه بقينا كنتواصلوا..”.

ما الذي يغضبك فيها؟

الشئ الذي ينرفزني فيها هو عندما أطلب منها أن تفعل لي شئ تقول لي سوف أفعل وتنسى، مع الوقت عندما أسألها أجدها لم تطبق ما قلت لها فأتعصب.

إذا أغضبتها كيف ترضيها؟

إذا أغضبتها أراضيها بالاعتذار، فنحن دائما نعتذر من بعضنا حتى لو تناقشنا وتخاصمنا لا نتجاوز الدقيقة ونرجع نضحك ونتحدث مع الاعتذار بطبيعة الحال، وهذا أهم شئ في الزواج أن يكون الإنسان متسامح وغير أناني من أجل أن تستمر العلاقة الزوجية.

وصفتك للزواج الناجح؟

نصيحتي للزواج الناجح أولا أن يكون الاحترام بين الزوج والزوجة، ثانيا الصبر، ثالثا الثقة، إذا كانت هذه الصفات فأكيد أن الزواج سيكون ناجح مئة في المئة وأهم شيء سيكون الحب.

كلمة في  حقها؟

أشكرها على صبرها معي في المواقف الصعبة التي عاشتها معي منذ أن تزوجنا حتى للآن، والحمدلله تحترمني وتهتم لأمري وتربي بناتنا ” الله يحفظها ليا ويحفظنا ربي للبنيات ديالنا ويبارك لينا في حياتنا..”.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ المجلة عبر الضعط على الصورة

استفتاء

من هي صاحبة أحسن مبادرة اجتماعية:

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...