الرئيسية > فيديوهات

المقدمي فاطمة من والماس تحكي عن تجربتها مع محاربة الأمية (فيديو)

  • الخميس 8 مارس 2018 - 16:22 | جميلة كاهي

فاطمة المقدمي

والماسية شارفت على سن الأربعين، تقطن بمنطقة تارميلات لم يسبق لها أن ولجت حجرات الدرس والتحصيل. “لم أدرس في حياتي، لم أكن أعرف كيف أؤدي صلاتي وأتلو سور القرآن الكريم”، تتذكر فاطمة، قبل أن تستدرك برسم ابتسامة جميلة على شفتيها: “حيات تتغير إلى الأحسن، لأنني أستفيد هنا من دروس محو الأمية. أتعلم القراءة والحساب، وتعلمت الكتابة أيضا”.

فاطمة مثل العشرات من النساء والرجال الذين يستفيدون من دروس محو الأمية بنادي تموله شركة المياه المعدنية ولماس، غير بعد عن مصنع الشركة. هنا أستاذة تُشرف وتُوزع الحصص وتلقن العلم على من لم يسبق لهم أن تعلموا الحروف الأبجدية في حياتهم.

تقول فاطمة: “الحمد لله، أستطيع أن أوفق بين العمل والدراسة. أشتغل في النهار، وفي المساء أتعلم القراءة كل هذا بفضل هذه المؤسسة”.

ماهي أمنيتك لنسا العالم بمناسبة 8 مارس؟، تجيبنا فاطمة مبتسمة “أن يقرأن، فالعلم نور”.



تحميل النسخة الرقمية لهذا العدد

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...